facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





في الذكرى الخمسين لحرب 1967


محمد عبدالكريم الزيود
05-06-2017 06:59 PM

( إلى روح عمي الشهيد علي حسين مطر الزيود في ذكرى استشهاده الخمسين في معركة الشيخ جراح/القدس ) 

السلام عليك يا علي... السلام على الشهيد الحيّ ... كنتُ أعرف أنك بعمر الدحنون أو أكبر قليلا ،وأنتَ تغادرَ شبابيك الوطن ، وتحملَ سلاحك لتلتحقَ بكتيبتك .. كنتَ فتى جميلا تغازل عين الشمس ،زاهيا كفارس قبيلة .. 
يا علي أأكتبُ عنكَ بعد خمسين عاما والدّم لم يجفَ بعد ، والحزن لم يغادرنا بعد.. كنتَ أسدا رابضا وزملائك في السرية الثانية ، ورشاش (500) يحرق حشود العدو، بعدما توضأتَ للفجر، وقرأتَ المعوذات... صلّيتَ وأحكمتَ القايش على وسطكَ، وشددتَ لثام الشماغ ،وتحسّستَ شعار الجيش في مكانه ، في مقدمة رأسك العالي كما تتحسسَ قلبك...تمرّرَ شرشور الرصاص ،وتحرق أجساد المعتدين ، وتمرُّ ببالك وحوه أهلكَ وقد قلتَ لهم سآتي لأعاونكم في الحصيدة عند أول إجازة ... ويهدأ الرشاش الذي ظلّ يزغرد طوال ليلة كاملة مع نداء الفجر 'الله أكبر'... أسلمتَ الروح وأنتَ مطمئن، فما غادرتَ ثغرك ، ولا توليّتَ من خندقك ، واستقبلت رصاصهم الغاشم بصدرك العامر بذكر الله.

أعرفُ أنك في مكان أجمل من كل أماكن الدنيا ، ولوددتُ أن أراكَ وأمسحُ دمك الزاكي، وأصلحُ من عقالك الذي مالَ رغما عنك ... وأقبّلُ رأسك الذي مهما ارتقينا لن نطاوله علوا وشموخا وطهرا... وأعرفُ أن ليس هناك قبر يجمع جسدك الطاهر ، فلا مكان للشهيد إلا هذا الفضاء المقدس ، فأنتَ هناك تغفو تحت كل زيتونة فلسطينية ، ويضمك تراب القدس العابق بالريحان والدم الأردني.. هناك روحك تحلّق فوق الأقصى وتل الذخيرة والشيخ جراح... هناك تهفهف على روحك سنابل حزيران الحزينة.
 ها أنتَ تسري كل مطلع نهار وتقطع الشريعة مع نداء الفجر، تزور العالوك وتطلّ على موارس 'المسرّة' ، ثم تمسح دمعك بطرف الشماغ وتقول لأهلك: ما قصرنا ولكن قدر الله أن يتم .. ثم تذهب لتجلس مع ربعك : منصور كريشان وهيكل الزبن وحمد الحنيطي وعبدالقادر الحسيني وسمارة منيزل وبقية شهداء فلسطين ... 

فالسلام عليكم يا شهداء الحق فما قدمتموه أكبر من قصص نضال كاذبة أو قصائد مرتجلة خجولة ... أو أوسمة تصدأ بعد زمن فلا شيء يرتقي لشجاعتكم ... فما قدمتموه هي الروح الأردنية التي عانقت البارود والفخار ... هم فرسان كتيبة الحسين الثانية الذين سطروا أكبر ملحمة وهم يقاتلون في الشيخ جراح وفي القدس المدينة، معركة لم يكتب التاريخ مثلها...
 فسلام عليك يا علي يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا.




  • 1 امجد المجالي 28-06-2017 | 05:00 PM

    الله يرحمه ويحسن مثواه
    ابدعت استاذ محمد ...احترامي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :