كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كلمة حق برجل عظيم المغفور له ، بأذن الله ، سامي اسحق الفرح (أبو غالب)


17-12-2008 01:57 AM

لم تعد عمان جميلة بعد أن عادرتها يا ابو غالب العظيم، وانتقلت الى جوار ربك الى جنات الخلد ..فعمان دوما كانت متلألئة بحضرتكم يا ايها العم الجميل اذ كانت مجالسك ينعم بها البعيد قبل القريب.وحتى اثناء مرضك كنت تلك القلعة الشامخة التي تفيض حيوية ،وتمنح الجالسين والأهل والزوار حنين الماضي وعذوبته ، وجمال جلساتك التي كانت تدخل البهجة والسرور والفرح والمتعة لكل من أنس بحديثك الشيق ، واسلوبك العذب ، وسهراتك الطويلة العذبة ..كنت دوما يا سامي الفرح مصدر سعادة للأخرين،
فقد أحبك الجميع ، وأنس لك ، وألف حضورك..كنت الأخير من جيلك الذي أوجد للحياة طعما ونكهة ومتعة ..وكنتم مدرسة وكعبة للشهامة والأخلاق البدوية غير الملوثه ..كنتم صرحا للمثل والولاء ..كنت حصنا متينا للغلابة ، وسندا للصغير والكبير
أن بغيابك عنا يا ابو غالب فقد اسدل الستار عن هذا الجيل المعطاء ، وأصبح البيت السعيد يديره جيلا مختلفا تماماعن جيلكم الذي كان لا يطمئن لهم بال الأ عندما يروا بأن الجائع قد شبع ، والعطشان قد روي ، والمتالم قد شفي والغائب قد حضر ..كان جيلكم يا ابو غالب القنديل المضيء لكثير من الدروب العتمة ..كنتم شمعة تحترق لأسعاد الناس.
أحببتك يا ايها الرجل العظيم من كل قلبي.وكانت زياراتي لا تكتمل الى حبيبتي عمان الأ بزيارة لمن جعلني أن أحب وأعشق الأردن ،وأفتخر بأن اقول للربع انا زوج عمة السيدة زوجتي المادبوي الأصيل ابن الزعيم المغفور له باذن الله اسحق الفرح .وكنت أجد الأحترام والأنتباه والمفخرة بذكر اسمكم دوما امام الناس.وكنت اجدهم يمنحوني صدر المكانب مجرد أن اتفوه باسمكم يا ابو غالب
فمن خلف لم يمت فالله قد رزقك بخمسة ابناء وخمس بنات.نعم يا غالي فقد كان لك ابنا واحدا وأربعة بنات ولكن اليوم فابنك غالب قد اضاف ابنة لك ، وكريماتك أضفن اربع رجال من خيرة قوم الأردن..لذلك فنم هنيء البال فقد سلمت الأمانة لزبدة البنين والبنات في الأردن
وأنت يا عمتي الفاضلة أم غالب فكفى أن تكوني أخت الرجل العظيم الذي أحببته من كل قلبي المغفور له باذن الله المعلم سامي نعمة ، وزوجة الأسطورة النادرة حبيب قلبي المرحوم سامي الفرح .فأخيك سامي ، وزوجك سامي ، وحفيدك سامي فقد جمعت المجد والسمو من كل اطرافه
ولكل الأصهرة الكرام وللأنساب الكرام أرجوأن تشاطرونني الحزن بوفاة أخر جندي من العساكر القدامى ..فانتم وأولادكم ستخلدون سيرة هذ االغائب عنا بجسده ، والباقي معنا لأخر لحظة في حياتنا ..فالمرحم كان دوما شامخ الراس ، عالي الهمة ، مرفوع القامة بكم جميعا
ويا أخي وصديقي ورفيقي غالب فكلانا سنحتاج الى وقت طويل لنستوعب هذا الفراق اللأليم .ولكن ما خلفه المرحوم سامي من عطايا وميزات سيجعلانا أن نذكره دوما بالخير
فالرب اعطى والرب اخذ
وأنا لله وأنا اليه راجعون




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :