facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ثلاثُ عَمّانيّات ..


حيدر محمود
11-06-2017 07:06 AM

مَنْ سوى هذه الأَصيلةِ يَحْني

فارسٌ، هامَهُ لها، إذْ يراها!؟

مَنْ سِواها.. تُسابِقُ الشَّفةُ الأُخرى

لتحظى بِقُبلةٍ من ثراها

تلك عمّانُ يا هنيئأً لمن قَدْ

هَدْهَدَتْهُ اليَمامَتانِ : يداها

تلك عمّانُ ! هاشميٌّ مداها

ونَداها، وكُحْلُها، وشّذاها

مِنْ حنايا «بَسْمانِها» تَطْلُعُ الشَّمسُ

ويأتي «زَهْرانُها» بِضُحاها

هذهِ «الواحةُ» التي تجْمعُ الأُمَّةَ

في ظِلّها، وتحتَ لواها..

النَّشامى، مِنْ حَوْلِها، بمآقيِهمْ

يُضيئونَ صُبْحَها، ومسَاها

ولها الوَعْدُ، دائماً، ولها العَهْدُ

بأَلاّ يَخيبَ فينا رجاها !

(2)

أَجَلْ منها .. وإنْ صَدُّوك عَنْها

ولو خانَ الجميعُ، فلا تَخُنْها !

لقد صانَتْ هواكَ، فَصُنْ هواها

وعانِقْها بروحِكَ، واحْتَضِنْها

هِيَ اسْمُكَ، وَهْي رَسْمُكَ، مُنْذُ كانت

وكُنْتَ، فَمِثْلماَ كانَتْكَ، كُنْها !

يُجسَُ بنارِكَ الحُسّادُ لكنْ

يُحَيِّرُهُمْ بأنَّكَ لم تُبِنْها !

لكانَ وَشَى بِكَ الواشونَ.. لولا

حضورُكَ : غائباً فيها، وعَنْها

فَأبْعِدْ عَيْنَها عَنْ كُلِّ عينٍ

فإنّ ضياءَ عَيْنِكَ، مِنْ لَدُنْها

وحاذِرْ أَنْ تَبوحَ بأيِّ حَرْفٍ

فَمِنْكَ تَغارُ أَحْرُفها، ومنها !!

(3)

يا أيَّتُها البَدَويّةُ ،

والحَضَريّةُ ،

والطفلةُ ،

والختيارةُ ،

والشوكةُ ،

والوردةُ ،

يا وارثةَ حضاراتِ الدُّنيا

يا «فلادلفيا»..

لا أَمْلِكُ إلاّ هذا القلبَ ،

وأحلفُ أنَّكِ ـ وَحْدَك ـ فيه ..

فهل يكفيكِ لِتَرضيْ عنّي

يا «ربَّةَ عمّونْ» !؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :