facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





التواصل اﻹجتماعي والملكية الفكرية


أ.د.محمد طالب عبيدات
12-06-2017 03:46 AM

يعتبر كل شيء يؤلفه أو ينتجه أو حتى نتاج تفكير أي إنسان حق له بموجب القانون ولا يجوز التعامل معه أو استخدامه إلا بالإشارة لمصدره وبإذن من المؤلف، سواء كانت مادة مكتوبة أو مقروءة أو مرئية أو باستخدام وسائل التواصل اﻹجتماعي، لكننا اليوم بتنا نرى حقوق الملكية الفكرية منتهكة دون مراعاة:

1. يوجد في اﻷردن قوانين رادعة لمنع انتهاك الملكية الفكرية كقوانين حق المؤلف والمطبوعات والنشر والعقوبات وغيرها، وبموجب هذه القوانين فالملكية الفكرية مصانة وبعكس ذلك فالقانون يعاقب المخالفين.

2. ظاهرة استخدام مؤلفات للغير دون إذن مسبق تعتبر تعدي على ملكياتهم الفكرية، وخصوصاً نقل المادة العلمية دون توثيق من خلال النسخ واللصق هذه اﻷيام أو استخدام المنتجات الحاسوبية ومواد خلال التواصل اﻹجتماعي وغيرها.

3. مع اﻷسف هنالك سوق سوداء للمؤلفات والبرمجيات الحاسوبية سواء بالتصوير أو إعادة اﻹنتاج دون مراعاة ملكياتها الفكرية لدرجة أننا نلاحظ أن نسخ هذه البرمجيات تباع بدينار واحد بينما النسخ اﻷصلية بآلاف الدنانير، وهذه مخالفات صريحة للقوانين المرعية.

4. حتى ما يكتب هذه اﻷيام على برامج التواصل اﻹجتماعي من نتاج أفكار يعتبر ملكية فكرية وحق للمؤلف ولا يجوز نسخه أو لصقه إلا بإذن المؤلف.

5. تعتبر سرقة علمية أو انتحال أي محاولة ﻷخذ أو تناول لمادة علمية للغير دون إذنهم أو دون اﻹشارة للمصدر، وبالطبع هذه أبجديات التأليف والنشر العلمي.

6. مراعاة حق اﻵخرين في التأليف ثقافة مجتمعية إيجابية يجب البناء عليها، بيد أن استخدام موادهم العلمية أو اﻷدبية دون إذنهم هو انتهاك لحقوقهم وخصوصاً مع سهولة الحصول على المعلومة من خلال جوجل وشبكات اﻹنترنت والخلويات الذكية.

7. للإشارة للمصدر من خلال التواصل اﻹجتماعي فقد تم إيجاد '#هاشتاغ' باﻷسماء للإشارة إليها عند ضرورة استخدامها، وعكس ذلك فهو انتحال يعاقب عليه القانون.

8. نحتاج لتوعية هذا الجيل احترام الملكية الفكرية والتأكيد على أن ملكية غيرنا الفكرية مصانة، ﻷن الملاحظ مع اﻷسف معظم الناس تستخدم كتابات غيرها دون استئذان أو اﻹشارة إليهم.

بصراحة: معظم شباب اليوم لا يراعي حقوق الملكية الفكرية ويستخدم المنتجات الفكرية للآخرين دون استئذان أو دون اﻹشارة للمصدر وهذه مخالفة صريحة لحقوق الطبع وحق المؤلف وتعتبر سرقة علمية بامتياز، وما زلنا نحتاج لتوعية وإرشاد وإعادة توجيه لشباب اليوم في هذا الصدد بالرغم من وجود القوانين الرادعة، ونحتاج لثقافة مجتمعية نابذة لهذه الظاهرة غير الحضارية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :