facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ديكتاتورية .. توريث .. تهميش


د. ثابت النابلسي
20-06-2017 11:59 PM

هكذا بدون اي تردّد انطلقت تلك الكلمات واصفة المشهد الدرامي لما نعيشه من مسرحيّة بمشاهد لا نهائية أبطالها أتقنوا فن التمثيل على خشبة مسرح الحياة واقترب الفصل الأخير .

ديكتاتورية ...
من يتابع أي قضية يتداولها الناس ويبدون آرائهم وأيضا يحكمون عليها من منطلق وطني ثم يتفاجأ الكل ان آرائهم ورغباتهم ضربت بعرض الحائط ، هكذا ببساطة حرية مطلقة في اتخاذ القرار لأنهم يكملون سلطة الكراسي وبيدهم مفاتيح الأسرار .

توريث .....

نعم لا شك في ذلك إنها وراثية تنتقل جينياً لأنهم كانوا منذ البدء متيقظين ، فلما وزعت الحصص يوم اقتسام الغنائم كانوا يراقبون ويجمعون والناس غارقون بدمائهم يَرْون تراب الوطن فداء للأرض والعرض ، كانوا يبرُون أقلامهم الرصاصية من أجل توثيق التاريخ ليعاد كتابته مزيفاً بحبر ريشهم الفضية ، ويوقعون على بيع القضية ، توريث لأن أجدادنا لم يدركوا حينها إننا سنكون الضحية ،كان يزرعون الارض محبة ويحصدون رجالاً قلوبهم تعشق الأردن وتفديه بالأرواح الزكية .

تهميش .....
هذه مرحلة لم تخطر على بال من كانوا قبلنا ، فلا الأجداد والآباء تخيلوا يوماً أن التهميش سيكون مصيرنا، نعم انه العهد الجديد لإزاحة الجيل من الطريق تهميش .. تهميش .. تهميش ولكن هناك جديد .... .

عفوا ومعذرة ..أصحاب المرحلة ... هذا الجديد
كيف تريدون منّا البقاء على الهامش وفِي نفس الوقت نكتب كل السطور ونبذل قصارى جهدنا من أجلكم لتوريث أحفاد أحفادكم، ما عادت تعنينا فصول المسرحية ، وكاتب النص أكلته روح الأجيال المتأججة بشغف المستقبل ، ما عادت تحمي سلاسة مصاصي الدماء تعويذة دراكولا ، فدماء الأجيال القادمة مجبولة بالتراب والماء المقدس ، اقتربت الساعة وسيبزغ فجر الأمل ، اقتربت النهاية لأن بِداية قادمة ليس لكم فِيهَا مَحل .

أيها الاردني منذ الأزل ستبقى أنت ولا تَزل، عظيم الشأن بحب الوطن وكبيرا بالهاشميين بحجم الوطن ، هذا ما أردت إعلانه إننا سنبقي ما بَقِي الوطن لأننا جُبلنا بترابه ولأن لوننا كلونه ونتنفس فيه ومنه وله عاشقون، عاش جيل الشباب عاش الهاشميون وحمي الله الاردن .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :