facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لم لا تكون ريما خلف رئيسا لوزراء الأردن


المحامي محمد الصبيحي
28-06-2017 06:20 PM

يتدافع الرجال نحو منصب رئيس وزراء الاردن ولا يأتون بجديد ولا نتائج ايجابية حتى باتوا جميعا نسخة مكررة فلم يعد المواطن الاردني يأبه بمن ذهب وبمن جاء.

وكل رئيس وزراء جديد يأتي بعدد من الوزيرات فيما يشبه عملية تجميل لوجه الحكومة والايحاء بأن المرأة الاردنية تشارك في كل مواقع المسؤولية .. ولكن أيا من رؤساء الحكومات لم يجرؤ على اختيار سيدة حديدية مثل توجان فيصل لمنصب وزير الداخلية ، أو سيدة متفوقة لمنصب وزير الخارجية ، أو سيدة ذات خبرة قضائية محلية ودولية مثل تغريد حكمت لوزارة العدل ، وفي كل الحالات تقريبا يختار الرؤساء وزيرات غير ذوات كفاءة ولا خبرة في الادارة والمجتمع الاردني ، ومن غريب الصدف انهم يختارون غالبا لوزارة التنمية الاجتماعية وزيرات لم يعرفن الفقر مطلقا ولم يزرن قرى اردنية أطلاقا .

السيدة ريما خلف كانت تشغل الموقع الثالث بعد امين عام الامم المتحدة وعلى مدى سنوات طويلة أثبتت كفاءة منقطعة النظير وثقة واحترام دوليين ، وهي على معرفة دقيقة بالمجتمع والاقتصاد الاردني وتمتلك شخصية قيادية متميزة فلم لا تكون أول سيدة اردنية تتولى منصب رئيس وزراء وأول سيدة عربية تتولى هذا المنصب ؟؟

مارغريت تاتشر قادت بريطانيا في مرحلة صعبة ومعقدة وانجيلا ميركل الالمانية تعتبر الان أقوى رئيس وزراء أوروبي وقبل ذلك انديرا غاندي في الهند ولا أريد التذكير بجولدا مائير في اسرائيل وما فعلته في مرحلة دقيقة من نشوء الكيان الصهيوني .

نحن مجتمع يستكثر على المرأة قيادة سيارة ولكن الرجال يقودون المجتمعات العربية الى الهزائم والفشل تلو الفشل ولا يستأسدون الا على النساء .

لا نريد رئيسة وزراء ليس لأنها امرأة فحسب وانما خوفا من نجاحها في تحقيق ما فشل في تحقيقه ( العتاعيت ) من الرؤساء ، فكل نجاح تحققه في موقع ما سيذكر الشعب بفشل لرئيس سابق أو أسبق في ذات الموقع .

لم أكتب هذه الاسطر لتقديم السيدة المحترمة ريما خلف بالذات وانما لتقديم الفكرة بحد ذاتها مطالبا النخبة السياسية أن تمتلك الشجاعة للمطالبة وتقبل أن تقود الحكومة سيدة فان نجحت ربحنا جميعا وان فشلت فلن يكون فشلها أكبر من حزمة فشل سابق لم يجد رجالها ما يفعلونها الان أبعد من الجاهات والعطوات .

على الاقل لن تقبل رئيسة الوزراء أن تترأس أو تشارك في جاهة عروس أو صلحة عشائرية .




  • 1 د حمود الفاخري/واشنطن 28-06-2017 | 08:38 PM

    طلب الشارع ام طلب اميركا؟؟؟؟

  • 2 ابو جمال 28-06-2017 | 08:42 PM

    مقال رائع أستاذ محمد ابدعت

  • 3 د. عباطه التوايهه 28-06-2017 | 09:04 PM

    اقترح ان تون (خضره) وأمين عام (زعل)

  • 4 ابو ميشيل 28-06-2017 | 10:22 PM

    يا استاد صبيحي الفكرة جيدة جدا ولكن هناك فرق بين مارغريت واي رئيسة وزراء اردنية بعدين ما العيب في الجاهات على الاقل لن تقبل رئيسة الوزراء أن تترأس أو تشارك في جاهة عروس أو صلحة عشائرية .؟؟؟

  • 5 اكاديمي 29-06-2017 | 12:27 AM

    ابشر

  • 6 مواطن و جواز سفر 29-06-2017 | 12:33 AM

    كل شي في هالبلد ......

  • 7 خالد هنداوي 29-06-2017 | 01:22 AM

    يا شيخ ... فال الله ولا فالك

  • 8 غيث سلامه 29-06-2017 | 03:49 AM

    مش ناقصنا و ليس الأمس ببعيد

  • 9 ابوعمر 29-06-2017 | 10:09 AM

    طبعا وانت
    هيك بتكمل علينا... صانعة امجاد وصاحب افكار
    وكل يغني على ليلاه.

  • 10 موفق المدارمه 29-06-2017 | 03:42 PM

    ليش لا...مو غلط

  • 11 مغترب 30-06-2017 | 04:46 PM

    اقتراح جيد وجدير ان يبحث

  • 12 غانم زيادات 30-06-2017 | 07:33 PM

    اقتراح منطقي جدا. المشكلة عنا مع المراه انه نحترمها و نقدرها في المؤتمرات و الكوته ولكن نظرة العرب عامة نظره دونيه ان صح التعبر. احن شاطرين بضرب الأمثال و الأشعار و التغني بجمال المرأة الخارجي

  • 13 ابو امجد 02-07-2017 | 12:51 PM

    فكرة جيدة ربما يقود التحدي
    الى الابداع

  • 14 د جميل 02-07-2017 | 01:08 PM

    اخي محمد ليس الاسماء او الجنس او النوع راح يصلح الحكومه حكومات تكذب على الشعب ويحتفظوا بلقب رئيس مثلا الوزير يطمح ان يكون رئيسا المناطقيه والحسد المناطقي ومن يصنف نفسه على انه المنقذ .انا اقول لاحل الا بحكومه عسكريه او رجل عسكري بمواثفات وصفي لو 15/100 ممكن ان يكون وفيا للوطن والشعب والملك .مثلا بجلسه نائب لرئيس الوزراء يطمح لحصوله على لقب رئيس فقط وهن لسانه المهم ينادي دولته بالمناسبات .اعطيني مبرر ان دولة الملقي لم يفد الوطن بقرش عباره عن توريث فقط وحصوله على اللقب .مشكلتنا لا تحل


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :