facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





واقع المرأة في الأردن والخارج


خلف وادي الخوالدة
03-07-2017 03:37 PM

عدنا من جولة سياحية في عدد من الدول الأوروبية. سوف لن أتحدث خلال هذه الجولة عن واقع السياحة في تلك الدول مقارنة مع واقعها في بلدنا الذي حباه الله بموقع جغرافي ومناخي متميز ومقامات دينية وكنوز أثرية عز نظيرها وسلسلة جبال وهضاب وينابيع وأشجار معمرة وارفة الظلال يمكن أن تستغللجذب السياحة الداخلية والخارجية. بالإضافة لشعب طيب كريم ومضياف وما أنعم الله به علينا من نعمة الأمن والأمان كما قال ولي عهد اليابان عند زيارته إلى الأردن " بلد فيه هذه الكنوز الأثرية والمقامات الدينية ليس بحاجة إلى أية ثروات أخرى." إلا أنه رغم كل ذلك أصبحت السياحة في بلدنا تتراجع عاماً بعد عام مما شجع أبناء البلد على السياحة الخارجية وعزوف السياحة الخارجية عن بلدنا.

لكنني في هذه الرحلة أريد التحدث عن واقع المرأة في تلك الدول التي تعتبر عصب البناء والعمل الدؤوب وتراهن في الصباح الباكر يسعين إلى مراكز عملهن كدبيب النمل سيراً على الأقدام أو استخدام الدراجات الهوائية بالإضافة لوسائط النقل العام المتنوعة والمتوفرة بكل سهولة ويسر ولا يمكن أن تشاهد سيدة تسير في الساحات العامة والمولات وعلى يمينها إحدى الخادمات وأخرى على يسارها تحمل طفلها فلذة كبدها كبرستيج من الكبرياء والتعالي بدلاً من أن تحتضنه بعطفها وحنانها كما شاهدنا في تلك الدولوأن ثقافة عمل الخادمات غير موجود في تلك البلاد كلياً.

أتمنى على النفر " المحدود جداً" ولله الحمد الساعيات إلى البهرجة الإعلامية والاستعانة في بعض الأحيان بمنظمات دولية وبعض العلمانيين والمطالبة بالمساواة سعياً للوصول إلى المناصب السياسية والسيادية والمواقع الاجتماعية والمطالبات المتكررة بالمزيد المزيد من ترف الامتيازات المبالغ بها والحريات المفرطة على حساب عنصر الشباب المؤهلين للعمل في هذا المجال بدلاً من أن يتوجهن للعمل الإنساني والاجتماعي وأن يعملن على تأسيس "أكاديمية للتدريب المنزلي" لتدريب وتأهيل بنات الوطن للعمل في هذا المجال بدلاً من العمالة الوافدة التي تؤثر سلباً على تربية الأبناء بالإضافة لخروج المليارات من الدنانير من الدخل القومي ولابد من أن يدركن أن الله سبحانه وتعالى عندما خلق الذكر والانثى لم يساو بينهما بالواجبات والحقوق وإنما جعل لكل منهما منهج عمل وسبيل حياة " لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال ".

كل الشكر والتقدير لنشميات الوطن اللواتي لازلن محافظات على الكنوز الثمينة من القيم والثقافة التي تربت عليها الأمهات والجدات اللواتي أعددن الرجال الرجال الذين ساهموا في بناء الوطن بكل جد وأمانه ونزاهة وإخلاص ويشاركن الرجال في توفير لقمة العيش بكل عفة وكرامة.

0777743374 wadi1515@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :