facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





دكاكين


محمد عبدالكريم الزيود
08-07-2017 10:22 AM

ما الذي جعل الصبيّة وهي 'تمشي على استحياء ' ، تذوب خجلا وتدلف باب دكانة القرية على رؤوس أصابعها ، فقد ضاعتْ الكلمات منها ، وبدأتْ تفرك بيديها ، ونسيتْ لم أتتْ للبائع ، ثم تذكرتْ أخيرا أنّ أمها طلبتها سُكّرا تشتريه ..!!

أما هو فتلعثم بالكلام ، وخربط ما بين السُكّر والملح وهو يغرف منه ، ويملأ عينيه من الصبّية التي وقفت على باب الدكانة وكساها الخجل، وهربتْ بعينيها نحو كومة الأباريق ومكانس القشّ المعلّقة فوق الباب ... لكنه استجمع ريقه ، 'وطبّش ' الميزان وباعها 'مشايلة' ، وقال لها : سلّمي على أمك ..!!

ودعته بلا سلام ، وتردد كثيرا قبل أن يفتح 'دفتر الديون' ويسجل على 'الحساب ' ، ثم غاب في صفنة طويلة ، وبرم شاربيه ، وأشعل سيجارة 'التتن ' ، وسحب منها سحبة عميقة ..!!

في دكاكين القرى ثمة قصص أكثر من البيع والشراء ، وثمّة حلوى وملح وبهارات ، وثمّة حكايات لم تنتهِ..!!





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :