facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





سوسة ..


احمد حسن الزعبي
17-07-2017 02:34 AM

بعيد صلاة المغرب بدأ يتوافد الختيارية والزلم «الثقيلة» إلى ديوان العشيرة بناء على طلب سعادته ، يستقبلهم أعلى الدرجات وعلى المدخل المضاء شباب متأنّقون يرتدون بدلات «عرايسية» معظمها اقتنيت لحفلات تخرّجهم قبل فصل أو فصلين، وبابتسامة مبالغ فيها وذراعين مفتوحين كان يرحب «مصطفى فغاغا» بالحضور يحضن الكبار منهم ويقبل رؤوس المعمّرين ويطبطب على ظهور أبناء العقد السابع.. قرب العمود الأوسط من المضافة فتى يحمل بيمينه «سخانة قهوة» وبيساره مجموعة فناجين بلاستيك يراقب الداخلين الجدد حتى يداهمهم فور جلوسهم بفنجان الضيافة، وهناك «مايسترو» شقيق المرشّح يقوم بتوزيع وتذكير «صبّابين القهوة» إن هم التهوا بمسجات الواتس اب.. دخل جوز فزّة وفالح الاطرم وجلسا في الجهة الغربية من المضافة فلحقهما ولدان محلّقون تصادموا فيما بينهم ، من يريد أن يصبّ للضيفين الأخيرين انسحب واحد وتراجع الثاني وبقي الثالث يقوم بهذه المهمة، حضر صالح الأخرس وعودة الأمزط وابن تركية كما حضر متأخراً فؤاد اللهس وأبو يحيى بعد أن تأخرا في تنقاية البطيخ و»كعب الغزال» من بكم قريب صادفهما على زاوية المضافة..

فُتحت الشبابيك لتهوية الديوان من الدخان المتصاعد والحديث المتداخل ، تولي أحد الشباب بتشغيل «المكيفات» بريموت واحد والتي تشبه مجلس النواب إلى حدّ كبير... نفخ ابن شقيق النائب «مصطفى فغاغا» بالسماعة وناولها لعمّه.. وبعد «معط» صفير طويل للسماعة وتضخيم ودبدبة عند مرور دفقات هوائية من جوف المتكلّم قال «فغاغا»..

«بسم الله الرحمن الرحيم..والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين..وعلى آله وصحبه أجمعين..الأهل والعشيرة الجيران والقرايب والنسايب الأعزاء..عظام الرقبة.. تاج الرأس..»عقّوفة الخشم»..عصعص العمود الفقري.. مساكم الله بالخير جميعا.. قال الله في كتابه العزيز بعد بسم الله الرحمن الرحيم « ) قالت إحداهما يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين(...صدق الله العظيم...نعم «إن خير من استأجرت القوي الأمين»..القوة وحدها لا تكفي.. والأمانة وحدها لا تكفي.. لا بدّ لكل من يريد أن يتصدّى للعمل العام ان يكون قوياً وأمينا.. لذا أهلي وعشيرتي وأخوتي... اجتماعنا اليوم على الخير ان شاء الله.. فإنني أناشدكم الدعم والمؤازرة بعد أن ترشّحت لرئاسة البلدية نزولاً عند رغبتكم...

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

يرفع أبو يحيى يده وأزرار الدشداشة مفتوحة كلها حتى تصل «السرّة» نقل السيجارة من يمينه إلى يساره.. وقال على الميكرفون: الله يمسيكوا بأنوار النبي..»خالي ما إحنا أمسات استأجرناك» هي قصة؟ مالك؟..

- مصطفى فغاغا: وضّح وضّح حجّي مش فاهم..

- أبو يحيى: بدّي أعرف كيف ترشّحت للبلدية وأنت نائب بالبرلمان تبع هسع؟؟..

- الحضور: صح والله.. صح.. إيه والله مهو نائب.. بيصير نائب ورئيس بلدية؟؟ معقول القانون ما بيمانع... طبعا القانون بيمنع..

- مصطفى فغاغا: بالله يا إخوان أنا نائب؟؟

-الحضور: طبعاً نائب.. وحياة الله نائب!!

- أبو يحيى: مالك يا رجل.. مش نجحت وجبت فوق الــ8000 صوت.. يوم طلعنا فاردة من مركز الفرز وجه الصبح... وأخوك كان سايق فيك ومعاه سندويشة مقالي وراح ما يفوت بتنك النضح وهو بيقشر بالسندويشة ما أنا كنت معاكو بالسيارة قاعد من ورا...

مصطفى: صح.. صح.. تذكّرت!!.. الله يلعن الشيطان.. سامحوني يا جماعة.. لأنه زمان ما اجتمعنا بمجلس النواب.. نسيت انّي نائب.. وبتعرفوا الانتخابات سوسة.. كل ما أشوف «فتح باب الترشيح».. بترشّح، نيابة ،بلدية، نادي رياضي، جمعية دفن الموتى أي شي... آسف جدا.. وحقكم ع راسي.. ثم وشوش ابنه قائلا: يابا يا «مطمط» قول لتبع الكنافة يروِّح فيش داعي قبل أكمن شهر أكلوا هوا!


الرأي




  • 1 ابن بني عبيد 17-07-2017 | 08:30 AM

    يسلم ثمك هذا الكلام ينطبق على احد المرشحين من بني عبيد الله وكيلك 100% كان نائب وعين ونائب مره ثانيه ورئيس جمعيه ورئيس بلديه واليوم نترشح رئيس بلديه اربد ويمكن لو في مجال بترشح مندوب الأمم المتحده لحل الصراع في سوريا واليمن ودول الخليج والسودان وليبيا والصين ووووو الخلاف حول اسئله التوجيهي كمان علما بأنه .......والله يا زعبي انك رائع وبتحكي الواقع

  • 2 عناد الحمايده/ذيبان 17-07-2017 | 01:20 PM

    سخان القهوه باليسار والفناجيين باليمين بس عكل مقاله ممتازه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :