facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حب على الحيطان


محمد عبدالكريم الزيود
18-07-2017 09:35 AM

مررتُ صدفة بجوار مدرسة للبنات ، فهالني أسماء البنات المكتوبة على الحيطان : ياسمين ، سناء ، نبال ... أسماء كُتبتْ بدهان وألوان مختلفة ، ولربما على عجل وبخطّ مائل يشبه حظ كاتبه ..!!

هل يا ترى مرّتْ 'ياسمين ' وقرأت اسمها ، وضحكت بسّرها ، أم كانت مشغولة بواجب الرياضيات الذي لم تحلّه ، أو ربما كانتّ متأخرة عن طابور الصباح ..
أي حبّ مرسوم على الحيطان ، كُتب على عجل ، وشوّه بأسماء ' المحبوبات ' دهان أسوار مدارس البنات ..وأي حبّ تتركه لها على الحائط وهي تنتظر رسالة على تلفونها الذكي ..

أين قدسيّة رسائل الورق ، وكلمات قلم الرصاص الممحي ، والأسماء المحفورة على الصخرة بجانب الطريق ، أو على شجرة كنّا ننتظر عندها باص الصباح ... أين رسائل العيون وسرقة النظرات منهنّ وهنّ يهربنّ من أول العشق إذ ينمو في دروب القرية ، ويغيب الكلام عند السلام.

غابتْ الرسائل ، وغاب كاتبوها ، وكبرتْ الصبايا وابتلعتهم الحياة بتفاصيلها وهمومها، حتى الذاكرة لم تعد تتسع ، وغاب الورق أيضا ، وغاب معه الحب البسيط المزّنر بالخجل ، ومهما ظهر من تكنولوجيا ورسائل إلكترونية وحيطان عالية ، وحب متاح مجاني ، لكن ما زلنا نشتاق لفاطمة ، وخديجة ، ومريم اللواتي سكنّ رسائلنا الورقيّة عندما 'تعطّلتْ لغة الكلام' .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :