facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





انا فهلوي محترم، ولست فاسداً!!


أكرم جروان
20-07-2017 12:00 AM

قد أصبح المرء يُفَصِّل الحلول حسب أهوائه!!!، اذا جلس في مجلس لحل مشكلة ما، تراه ينتقي الكلمة ذات المعنى الفضفاض والتي تصب في صالحه!!!، ويحلل ويحرم كيفما يشاء!!!.
فإذا كنتُ أنا كاتب هذه السطور، ذو اطلاع على عطاء وأخذت عمولة من الفائز به ، او أرسيته على شركة خاصة بي ،فهذه يسمونها شطارة، فهلوة!!!، واذا كنت مستضيفاً مجموعة أشخاص ، وأخذت عمولة على وجبات طعامهم من المطعم، أو أرسلتهم الى مطعم امتلكه لي ،فهذه فهلوة وشطارة!!!، واذا احضرت لك موافقة على طلبك وأخذت منك هدية ، فهذه فهلوة!!!!، اذا سجلت اسمي في جميع لجان العمل لحصد المكافآت ، فهذه فهلوة لا يستطيع احد مجاراتي فيها!!!!، اذا تدبرت لك كفالة مقابل مبلغ من المال، فهذه فهلوة!!!،
اذا احضرت لك وظيفة لإبنك - لا يستحقها- مقابل مبلغاً من المال، فهذه فهلوة!!!!،
اذا أبعدتُ موظفاً مبدعاً من طريقي، فهذه فهلوة وشطارة!!!،
واذا قلبت الحق باطلاً والباطل حقاً، فهذه فهلوة وشطارة!!!،
اذا بعتك صوتي لتنجح، فهذه فهلوة وشطارة!!!!، اذا حافظت على اخذ الحوافز دون استحقاق، فهذه فهلوة وشطارة!!!!، واذا جعلت راتبي يقفز ثلاثة أضعاف دون حق ، فهذه فهلوة وشطارة!!!،
والقائمة طويلة جداً، وما هي الا حالات من واقع الحياة، استرشد فيها لمقالي هذا.
الفهلوي، محتال، بارع ، ذكي!!!، يستطيع أن يُكيفَ الموقف له!!!. والفاسد هو بعينه الفهلوي هذا، الذي يحوي كل هذه الألاعيب الشريرة، ليخدم ذاته ومصالحه الخاصة!!!، يُحلل كيفما وحيثما يشاء، ويُحَرِّم كيفما وحيثما يشاء!!!.
ولا تستغرب حين تراني أمامك ، لأنك ستراني كثيراً !!!.
فلا يخلو مكان الا وتجدني فيه!!!، وهذا طبعاً لخدمتك وأنت مرتاح البال!!!.فأنا فهلوي محترم!!!.أعرف كيف تُؤكل الكتف ومن أين!!!!.

لذا، أستطيع أن أجزم أن الوطن يتأثر سلباً من هذه الأفعال الفاسدة، والأردن أسمى من هذه المواطنة الفاسدة، الأردن يحتاج منا الانتماء بصدق وإخلاص، بأمانة وتضحية، بتفانٍ بالعطاء، فأنا وأنت في أردن أبي الحسين، فلنعاهد الله، أن نخدم الوطن والملك القائد عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم بإخلاص وأمانة، وأن يكون انتماؤنا صادقاً مخلصاً للأردن، وولاؤنا للملك القائد عبدالله الثاني بن الحسين المعظم، وأن نحافظ على الدستور ومقدرات الوطن ،الأردن العزيز، ليكون الأردن ، الإنموذج الأمثل على مستوى العالم، في النزاهة والعطاء.

اللهم أجرنا من الفاسدين وفسادهم،
واحفظنا منهم ومن فسادهم
انك سميع عليم.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :