facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"الدرعية للعرضة" تعيد الالق لساحة الاعمدة بجرش بالموروث السعودي


29-07-2017 04:33 PM

عمون - أعادت فرقة 'الدرعية' للعرضة السعودية الالق لساحة الاعمدة بألوان ثرية من قصائد ولوحات وتشكيلات حركية راقصة من الموروث النجدي خصوصا، والسعودي عموما مساء امس الجمعة في المدينة الاثرية ضمن مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الـ32.

وفي الامسية الفنية التراثية السعودية التي يشكل فيها السيف محورا رئيسا، واشرفت على تنظيمها الملحقية الثقافية السعودية في عمان، قدمت الفرقة التي شارك منها 25 عضواَ، 4 فقرات من الاناشيد والاهازيج والقصائد الشعرية النبطية التي صاحبها أداء حركيا راقصيا بتشكيلات هندسية متسقة.

وفي اللوحات الفنية المتميزة قدمتها الفرقة التي تنقسم إلى مجموعتين الاولى لمنشدي القصائد ذات المضامين الوطنية التي تُعبر عن النصر والفخر والاعتزاز بالوطن، والثانية لحملة الطبول، بحيث اصطف 7 اعضاء من المنشدين حاملين للسيوف النجدية، وبشكل عامودي على كل من طرفي الخشبة متقابلين بازيائهم التراثية التي زينتها نقوش
رمادية وهي الملابس الخاصة بالعرضة السعودية، المعروفة بـــ'المرودن'، وهو ثوب فضفاض ذو أكمام واسعة عند أطرافها يرتدون عليه محزما لرصاص البنادق، في الوقت الذي شكل الــ10 الاخرون باثوابهم البيضاء الفضفاضة الخفيفة والتي يرتدون فوقها قطعة سوداء مزينة بنقوش مذهبة براقة تسمى 'القرملية' وهي ذات أكمام طويلة وفي العادة تلبس مع الشماغ أو الغترة والعقال، صفين متساويين بشكل افقي مع الخشبة بين زملائهم على الطرفين قارعين للطبول والايقاعات المختلفة والمزركشة بالوان زاهية مختلفة بأداء حركي ايقاعي راقص يحقق عنصرا جماليا أخاذا.

الفرقة التي شهدت حضورا كبيرا من الجمهور المحلي والعربي والاجنبي، وشاركها في احدى فقراتها محافظ جرش الدكتور رائد العدوان والملحق الثقافي السعودي في عمان راشد بن عبدالله النابت بالسيوف، أداء العرضة إلى جانب مجموعة المنشدين الـ 7 على الجهة اليسرى من الجمهور حيث يتوسطهم حامل الراية 'البيرق' علم المملكة
العربية السعودية على الفرقة، استهلت أدائها بمنشدي القصائد في أداء الأبيات وترديدها، لتليها اللوحات الراقصة المصاحبة لقرع الطبول التي تنقسم إلى الكبيرة منها وهي طبول التخمير' والصغيرة 'طبول التثليث'، لترتفع السيوف، على أن يتمايل الراقصون يمينا ويسارا مع التقدم عدد من الخطوات إلى الأمام في وقت يكون المنشدون في صف واحد.

وفي ختام الامسية قدم الدكتور العدوان هدية تذكارية باسم أبناء محافظة جرش، لسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن سمو الأمير خالد بن فيصل بن تركي آل سعود، واستلمها نيابة عنه الملحق الثقافي السعودي راشد بن عبدالله النابت، وهي عبارة عن مصحف كبير مزخرف ومرصع حفر عليه اسم سمو السفير.

كما قدم العدوان درعا تكريميا من إدارة مهرجان جرش، لفرقة الدرعية على مشاركتهم بالمهرجان، وعلى ما قدموه من عرض مميز استقطب أعداداً غفيرة من الحضور من مختلف مناطق المملكة الأردنية الهاشمية من مواطنين ومقيمين وسياح خليجيين وعرب وأجانب، وعدد كبير من أبناء الجالية السعودية في الأردن من طلبة ومقيمين وزائرين نساء ورجال، واستلمه رئيس الفرقة عبدالعزيز البريك.

وسلم الملحق الثقافي السعودي دروع المهرجان التكريمية للشعراء الاردنيين ياسر طعمة وحسن محارمة وعلي عضيبات وشاعر الربابة علي الجراح الذين القوا قصائد من الشعر النبطي قبيل امسية فرقة الدرعية في الساحة الرئيسة، والذين تغنوا بالعلاقات الاخوية الاردنية السعودية المميزة والعميقة والتاريخية.

وفي حديثه، قال الملحق الثقافي السعودي في عمان راشد النابت، إن ما قدمته فرقة الدرعية للعرضة في هذه الليلة يعتبر من ارقى الفنون التراثية في المملكة العربية السعودية، مشيرا الى ان السعودية تشارك في المهرجان باربع فعاليات مميزة .

واعرب عن سعادتهم بالمشاركات الفنية والثقافية السعودية ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الــ32 والذي له سمعة عربية ودلية كبيرة، لافتا الى ان هذه المشاركات تهدف الى تعميق العلاقات الثقافية بتوجيه من قيادتي البلدين الشقيقين ، وتعزيز التعاون وتنويع المشاركات .

واعرب عن امله بان يكون للسعودية حضورا فنيا وثقافيا اكبر في دورات المهرجان في السنوات المقبلة.

يشار الى ان فرقة الدرعية للعرضة السعودية التي تضم 300 مؤدي، تعد أكبر الفرق الرسمية للفنون الشعبية في السعودية، وتعبر عن وحدة الوطن واتحاد الشعب والقيادة،وتمثل تجسيدا لعزة الأمة وقوتها وتماسكها، وتقدم لوحات من رقصة الحرب، والسلم، والفرح، في مختلف المناسبات والاحتفالات الرسمية والمهرجانات الشعبية السنوية.

كما تؤدي نوعين من الفنون الشعبية هما السامري والعرضة.

(بترا - مجدي التل)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :