facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





القِلق على مصير حِمار ..


باسل العكور
03-01-2009 10:42 PM

والحرب على غزة تدخل اسبوعها الثاني ووسط كل ما يجري على الاراضي الفلسطينية من هجمة وحشية اسرائيلية على الاهل في القطاع المنكوب ..وفي غمرة قهرنا وحنقنا وغضبنا وعجزنا الذي بلغ ذروته.. يخرج علينا ابراهيم جابر فجأة لينشر بؤسه الفكري وانهزاميته ويأسه معتمدا على مرجعية فصائلية مأزومة فقدت مبررات وجودها وما عادت تمثل احدا.

هذا الكاتب 'المنتمي جدا' - كما هو حال البعض لدينا - يتلاعبون بالمفردات والاستعارات والصور لتمرير سخفهم على قاعدة ان جملهم تحتمل اكثر من معنى وانها لوحات يفسرها كل قارئ على النحو الذي يريد وهي جمل وعبارات واستعارات وصور لا تحمل الا سما زعافا.

كيف لكاتب فلسطيني في هذه الظروف الصعبة وفي الوقت الذي يطالب به كل شرفاء الامة بوحدة الصف الفلسطيني ان يطرح اسئلة حول جدوى الشهادة وجدوى المقاومة من خلال حوار بين طفلتين استشهدتا قبل ايام بقذيفة اسرائيلية غادرة عمياء اغتالتهما دون رحمة الى جانب المئات من الاطفال والنساء والشيوخ والمدنيين العزل.

كيف لاحد ان يصطاد بالماء العكر وحرب ابادة جماعية يمارسها العدو الصهيوني الذي نسي ابراهيم جابر ابراهيم انه العدو الذي احتل فلسطين وليس هؤلاء المقاومين من ابناء جلدته في غزة...

لا اريد ان ادخل في متاهة استعراض جمله وحواره الافتراضي الممجوج ..ولكن من حقي كمواطن اولا ان اسأل هنا ما الذي يدفع احدهم للاستخفاف بمواقف وتضحيات الشعب الفلسطيني الان وما هي دوافعه ؟ ثم ما هو المطلوب من ابناء غزة ليستريح هذا الكاتب ؟ ان ينقلبوا على حماس مثلا .. ان يرتموا في احضان اسرائيل التي تحاصر غزة وتنكل بابنائها كما فعل غيرهم...
اي منطق هذا واي فكر يحمله هؤلاء ... العالم يدين العدوان في كل مكان وكاتب فلسطيني قِلق على مصير حِمار ..

للاسف الشديد يرى البعض بالمقاومة نهجا عبثيا وينكرون على اصحابه سعيهم للحرية والحياة الكريمة لابناء الشعب الفلسطيني الذي قدم التضحيات الجسام طوال العقود الماضية لتحقيق حلمهم بدولة مستقلة قابلة للحياة على ترابهم الوطني . كم شهيد فلسطيني سقط حتى الان تحقيقا لهذا الحلم ، الم يدفع رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية ياسر عرفات حياته ثمنا لمواقفه وتمسكه بالثوابت الوطنية الفلسطينية ....هل كُل هؤلاء عبثيون ؟ هل ضحوا بحياتهم عبثا دون جدوى؟ هل نكافئهم بقبول الامر الواقع والاستسلام لشروط اسرائيل؟ هل نكافئهم بالطعن في نبل اهدافهم وغاياتهم ؟ ثم متى استقلت اي امة دون تضحيات ودماء وموت؟!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :