facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اصمدوا .. انكم تصنعون فجرا جديدا لامتكم!


05-01-2009 02:57 AM

انكم حقا – يا اهل غزة - تصنعنون فجرا جديدا مجيدا لامتكم.. فاصبروا وصابروا وتحملوا.. ان النصر كما تعلمون ايها الابطال يتحقق لمن يصبر اكثر.. ولمن يظل صابرا حتى اللحظة الاخيرة الحاسمة.

اصبروا ايها الابطال .. انما يتولد النصر في لحظات التحمل الاخيرة الحاسمة..
يكفيكم فخرا ايها الابطال انكم اطلقتم القمقم العربي من عقالة.. فها هي امتكم تنفض عنها غبار الغيبوبة الطويلة الباردة الحزينة.. وتنتفض في غضب جماهيري ليس له مثيل في التاريخ المعاصر.. لقد افسدتهم ايها الابطال على الصهاينة واعوانهم من عرب وعجم كل ما فعلوه بامتكم عبر نصف قرن من الاذلال .. ومحاولة حشر القمم العربي في عقاله المكين.. فابشروا ايها الابطال .. سيكتب لكم التاريخ باحرف من غار انكم بصعقة واحدة قد حركتم الدم في شرايين امتكم.. وسيكتب التاريخ ايها الابطال ان مرحلة ما بعد صمودكم وتضحياتكم الحبيبة الغالية اختلفت بشكل حاسم عن مرحلة ما قبل ذلك الصمود ..

ايها الابطال .. اصبروا واصمدوا فأن امتكم كلها معكم.. وان العالم كله تحول الى قرية كونية واحدة ينبض قلبها سويا مع قلوبكم.. ولا يضيركم هذا الحاكم او ذاك.. ولا يضيركم بوش الفاشل الذي قاد ادارة فاشلة هزيلة خلال السنوات الثمانية الماضية .. انهم لا يمثلون احد فادارتهم تلفض انفاسها الاخيرة وقد تعفنت وتطايرت رائحة جثتها منذ زمن..

اصبروا ايها الابطال.. فأن الله معكم.. ان الله معكم.. لأن الله لا يحب كل معتد اثيم.. ويعلم انكم رجال الله في غزة.. تصمدون وتقاتلون وتتصدون لظلم بني صهيون.. اعداء الله واعداء الانسانية واعداء كل الاشياء الجميلة التي خلقها الله على هذه الارض..

ان لحظات تاريخية مجيدة بانتظاركم ومن صنعكم ايها الابطال.. وبايديكم ستصنع المعجزة . . وقريبا ستقولون لكوندليزا رايس ان شرقا اوسطا جديدا يتولد في هذه اللحظة.. لكنه شرق اوسط نقيضا لذلك الذي بشرت به عام 2006.
ختاما.. اصمدوا ايها الابطال.. فأنتم كما انتم.. رجال الله في الميدان




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :