facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





العطعوط: الدولة المدنية ان لا يحدث كل هذا


09-08-2017 12:59 PM

عمون - كتب عمر العطعوط عبر صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك منشورا تحدث فيه عن الدولة المدنية، منتقدا تصرفات الحكومة على انها لا تناسب مفهوم الدولة المدنية.

وقال العطعوط في منشوره إن الدولة المدنية لا تتوجه فيها مؤسسات الدولة لجاهات وعطوات من اجل القبض على مجرم قتل رجل أمن.

وبين ان الدولة المدنية تقوم على إنفاذ حكم القانون على الجميع بمساواة كاملة، رجلا أو امرأة، مسلما أو مسيحيا أو بلا دين، غنيا أو فقيرا، وزيرا أو أميرا أو خفيرا!

وتاليا ما كتبه العطعوط:

'الدولة المدنية يا صفية ان لا تتوجه فيها مؤسسات الدولة لجاهات وعطوات من اجل القبض على مجرم قتل رجل أمن!

الدولة المدنية يا صفية تقوم على إنفاذ حكم القانون على الجميع بمساواة كاملة، رجل أم امرأة، مسلم أم مسيحي أم بلا دين، غني أو فقير، وزير أو أمير أو خفير!

الدولة المدنية لا دين لها الا المواطنة وسيادة القانون، اما الأديان فهي للأفراد تقوم الدولة بحماية حق كل مواطن بحقه بممارسة شعائره الدينية أو اللادينية ولكن خارج التعليم والتشريع.

الدولة المدنية يا صفية لا تُعاقب مفطراً في رمضان ولا تكافئ صائما لانها بالضرورة دولة عمادها الحرية الفردية.

الدولة المدنية بالضرورة ديمقراطية ولا تقبل ان يتم تغييب اهم مبدأ دستوري وهو 'تلازم السلطة والمسؤولية' وعن تعديلات الدستور ٢٠١٤و ٢٠١٦ اتحدث!

الدولة المدنية لا تقبل ان يقوم العدو بقتل مواطنيها سواء كان القاضي أو الشاب أو الطبيب.

الدولة المدنية تعمل على حفظ كرامة مواطنيها حتى ولو كان المعتدي العدو الصهيوني.

الدولة المدنية يا صفية ان لا يحدث كل هذا؛ وغطيني يا صفية!

مع الاعتذار من سعد زغلول وغسان كنفاني!'




  • 1 متابعة 12-08-2017 | 11:31 AM

    ما يحصل هو تراجع في تنفيذ القوانين والرجوع إلى الخلف ، إذ لا يعقل أننا وفي القرن الواحد والعشرون أن تتعامل الدولة مع المواطنيين بهذه الطريقة التي لا تعكس التحضر ولا التمدن !!!
    إن المدن من إسمها تعكس المدنية والتحضر ، وإلا فلماذا تسمى مدينة إذن ؟؟ الأفضل بهذه العقلية المتداولة أن يسكن الشعب في الخيام ليتناسب المظهر مع الجوهر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :