facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





72% من أوائل الثانوية من الإناث وحصدن 32 مركزاً من أصل 44


13-08-2017 01:46 PM

تضامن : يجب إزالة كافة المعيقات أمام المتفوقات في الثانوية العامة والاستثمار في قدراتهن وتميزهن...

عمون - أعلنت يوم الخميس 10/8/2017 نتائج امتحان الثانوية العامة / الدورة الصيفية لعام 2017 لجميع الفروع الأكاديمية والمهنية ، وحصلت الطالبات على المرتبة الأولى في ستة مراكز من أصل تسع مراكز وهي العلمي والأدبي والإدارة المعلوماتية والزراعي والفندقي والاقتصاد المنزلي، فيما حصل الطلاب على المرتبة الأولى بثلاثة تخصصات هي الصناعي والشرعي والتعليم الصحي.
وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني 'تضامن' الى أنه وعلى الرغم من ارتفاع نسبة النجاح بشكل عام والتي بلغت 54.9% في مختلف التخصصات فأن الطالبات لا زلن يتفوقن على الطلاب في حصد المراكز الأولى في أغلب التخصصات وبنسبة وصلت الى 72.7%.
فقد حصلت الطالبة ديمه خصاونة على المرتبة الأولى في الفرع العلمي بمعدل 98.9، وحصلت الطالبة دانا شامية على المرتبة الأولى في الفرع الأدبي بمعدل 98.9، بينما حصلت الطالبة مرح عازم على المرتبة الأولى في فرع الإدارة المعلوماتية بمعدل 87.2، وحصل الطالب يوسف صالح على المرتبة الأولى في فرع التعليم الصحي بمعدل 86.2، وحصل الطالب عبدالرحمن سماره على المرتبة الأولى في الفرع الشرعي بمعدل 82.7.
وفي الفرع الزراعي حصلت الطالبة هديل الكلالدة على المرتبة الأولى بمعدل 97.1، كما حصل الطالب قصي المقدادي على المرتبة الأولى في الفرع الصناعي بمعدل 97.1، وحصلت الطالبة دينا الكريدلي على المرتبة الأولى في الفرع الفندقي بمعدل 96.2، وحصلت الطالبة دينا أبو الحاج على المرتبة الأولى في فرع الاقتصاد المنزلي بمعدل 98.1.
وتضيف 'تضامن' الى أن نسب التحاق الفتيات في التعليم وتفوقهن يؤشر إيجابياً على استمرار الجهود الحكومية وغير الحكومية في تذليل العقبات وتقديم التسهيلات التي من شأنها تشجيع الأسر على تعليم بناتها وأبنائها على حد سواء ، ومنع التمييز على أساس الجنس وحصولهن على فرص متساوية في مجال التعليم أسوة بالفتيان ، وزيادة الوعي المجتمعي بأهمية تعليم الفتيات مما يساهم في جعل نسب انتشار الأمية بين الفتيات والنساء في الأردن من أقل النسب على المستوى العربي.
وتؤكد 'تضامن' على أنه وبالرغم من ذلك إلا أن عقبات ومعيقات عديدة لا زالت قائمة وتحول دون استثمار تعليم الفتيات وتفوقهن ليسهمن بشكل أكبر وفعال في المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية، ومن بين هذه المعيقات الزواج المبكر وتفضيل الأسر تعليم الأبناء دون البنات وإلحاقهم بالجامعات سواء في داخل الأردن أو خارجه ، وتوجه الفتيات لدراسة التخصصات العلمية والمهنية والتي في كثير من الأحيان لا تعكس حاجات ومتطلبات سوق العمل في ظل غياب لسياسات وبرامج واستراتيجيات ودراسات فعالة ذات علاقة ، وانخفاض معدلات المشاركة الاقتصادية للنساء وتفشي البطالة بينهن وبنسب مرتفعة ، ووجود العديد من القوانين التمييزية التي تحول دون تمتعهن بكامل حقوقهن.
لقد أثبتت الفتيات مجدداً على أنهن جزء فاعل ولا يتجزأ من المجتمع ، وأن دورهن المنتظر لخدمة التنمية والمساهمة في تقدم بلدهن يقتضي تخلي المجتمع عن فكرة التهميش والمنافسة والإقصاء وتنميط الأدوار، والعمل على تعزيز روح المشاركة وتكافؤ الفرص والمساواة خاصة بين الفئات الشبابية ، وتوسيع دائرة مشاركتهن في العمل العام وفي مواقع صنع القرار لتولي المناصب العامة والقيادية ، وللوصول الى تنمية شاملة ومستدامة حقيقية.
في الوقت الذي تتقدم فيه 'تضامن' بالتهنئة من جميع الناجحات والناجحين فإنها تحث المتفوقات بشكل خاص والناجحات بشكل عام على الاستمرار في إبداعهن وعدم الاكتفاء بهذه المرحلة من التعليم ، وتدعو كافة المؤسسات والجهات المعنية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص الى إعطاء الأولوية لاستثمار مشاركة الفتيات والنساء بمختلف المجالات واعتبارها مصلحة وطنية وركيزة هامة من ركائز التنمية المستدامة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :