facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الانتخابات البلدية واللامركزية


أ.د.محمد طالب عبيدات
16-08-2017 02:16 PM

أما وقد أسدلت الستارة على اﻹنتخابات البلدية واللامركزية وظهرت النتائج وانتهت كل مظاهر التنافسية سواء الشريفة أو غيرها، وبعد هذا النجاح الوطني اﻷردني في تطبيق الرؤى الملكية في اﻹستحقاق الدستوري على اﻷرض، فإننا من الممكن قراءة ما يلي:

1. نجحت الديمقراطية اﻷردنية في إفراز رؤساء البلديات وأعضاء اللجان المحلية ولجان المحافظات للامركزية في انتخابات حرة ونزيهة وشفافة في ظل تنافس شريف وبأقل السلبيات.

2. كانت نسبة الإقتراع تشكل 31.6% وإن كانت تعني أن واحدا من ثلاثة أدلى بصوته، إلا أن بعض المناطق وصلت نسبتها إلى 62% وأكثر، ومرد ذلك نسبة العسكريين الذين لم يشاركوا والمغتربين وغيرها.

3. الوحدة الوطنية كانت في أوجها والأمن المجتمعي كان في القمة فكانت ناجحة جدا لدرجة أنه والحمد لله لم يسجّل ما يعكر صفو الإنتخابات.

4. التنافس كان شريفا بين المرشحين وتقبل معظم المتنافسين النتائج بروح رياضية كبيرة كمؤشر على صدقية مواطنتهم ومؤازريهم وإنتماءهم للوطن الأشم.

5. الديمقراطية تعني قبول الآخر برأي اﻷكثرية وليست تصفية حسابات او أحقاد أو أمراض أو مقاطعة أو قطيعة بين الناس أو ترسيخ لمجتمع الكراهية أو غير ذلك! وهذا فعلا ما تم على الأرض حيث قبل الجميع بالنتائج.

6. التنافس الشريف والصناديق الإنتخابية تفرز دوما إرادة الشعب الحرة بمشاركة شعبية يساهم بها المواطنون الشرفاء.

7. نجاح العملية الديمقراطية يسجل للأردن قيادة وأجهزة وشعباً، في خضم سوار ملتهب في منطقتنا، فمبارك للوطن وقيادته الهاشمية هذا اﻹنجاز.

8. مبارك للناجحين وحظا أوفر لمن لم يحالفهم الحظ في المرات القادمة.

بصراحة: انتخابات البلديات واللامركزية إضافة نوعية ﻹنجازات الدولة اﻷردنية وفق الرؤى الملكية السامية، والمطلوب أن نصون هذا اﻹنجاز للبناء عليه صوب الديمقراطية الحقيقية والخدمة العامة والتنمية والحياة الحزبية والمدنية.

صباح الوطن الجميل




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :