facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تمخض الجبل فولد فأرا!


أحمد ذيبان
10-01-2009 01:54 PM

لا مفاجاة في قرار مجلس الامن الخاص بالعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة ،بما انطوى عليه من غموض والغام ونصوص قابلة لتفسيرات متضاربة ،وما تضمنه من شروط اسرائيلية اميركية، تستهدف تشديد الضغوط على المقاومة الفلسطينية ،وعدم وضع اليات تنفيذ القرار ،لقد" تمخض الجبل فولد فأرا"،وهذا "الفأر"هو محصلة طبيعية للعجز العربي الرسمي الفاضح والانحياز الاميركي الفرنسي السافر للمجرم ضد الضحية، بل كان مثيرا للتقزز، ان باريس زاودت على واشنطن في انحيازها للاحتلال والعدوان، وكان بامكان العرب ان يأتوا بقرار افضل بكثير ، لو انهم عقدوا قمة طارئة وذهبوا بموقف اكثر تماسكا وقوة مستثمرين الاوراق السياسية والاقتصادية التي يمتلكونها ،ولو ان القادة العرب اقتدوا قليلا برئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان والرئيس الفنزويلي هوغو شافيز !.لكن ثمة حقائق ودروس افرزتها" ملحمة البطولة والمأساة" في قطاع غزة ،وما تعرض له مليون ونصف مليون فلسطيني من" محرقة نازية" .

ولعل من أهم نتائج العدوان ،ان هذه الحرب كشفت للرأي العام العالمي بالصورة والصوت ان قادة اسرائيل هم" مجرمو جرب" بامتياز،وان هذه الدولة التي تتمتع برعاية اميركية شاملة شنت حربا غير اخلاقية وجبانة بامتياز ضد شعب اعزل انهكه الحصار واستخدمت ضده احدث انواع الاسلحة الاميركية واشدها فتكا، وبينها ما هو محرم دوليا حسب شهادات هيئات دولية،وقد ارتكبت قوات الاحتلال في هذه الحرب مجازر يندى لها جبين الانسانية وما يسمى ب"العالم الحر " الذي مارس النفاق وازدواجية المعايير وتبنى الذرائع الاسرائيلية التي تحمل الضحية مسؤولية المحرقة !وكان الاكثر بشاعة مجازر الاطفال والنساء والمدنيين بصورة عامة،حيث استهدف القصف الهمجي البشر والحجر والشجر وجميع المرافق والمباني المدنية واماكن العبادة والمدارس والمناطق السكنية،وكان الاكثر فظاعة استهداف مقار الهيئات الدولية التابعة للامم المتحدة،مثل مدارس "الانروا "التي كانت تأوي مدنيين هاربين من القصف ما ادى الى وقوع مجزرة مروعة ،كما تميزت هذه الحرب باستهداف فرق الاسعاف والطواقم الطبية وبضمنها الهلال الاحمر الدولي وقتل العديد من العاملين في هذه الطواقم!.

والحقيقة الاخرى الساطعة التي افرزتها هذه الحرب ،حالة الصبر والصمود الاسطورية لشعب يتعرض لهجوم بربري سبقها حصار وحشي هو بمثابة حرب ابادة بطيئة ،امام صمت دولي وتواطؤ عربي ،وازاء هذا الوضع المعقد لم يكن بد من تقديم هذا الكم الهائل من الضحايا ،وانهار الدم والدموع التي فاضت في شوارع القطاع،والحقيقة الثالثة هي البسالة الملحمية التي ابدتها المقاومة الفلسطينية في مواجهة العدوان بامكانيات واسلحة بسيطة ،لكن بارادة فولاذية وقدرة مدهشة على التنظيم والاستعداد للمواجهة، رغم ادراك التفاوت الهائل في موازين القوى،والحصار الذي يشارك به العرب على المقاومة !.

هناك ما يمكن عمله في الجهد السياسي والدبلوماسي ، لوضع اليات تنفيذ قرار مجلس الامن رغم بؤسه، لكن ليس بعد ابادة كامل سكان القطاع !وثمة مسؤولية اساسية ملقاة على القيادة المصرية،وبدعم عربي ،لان القرار أوكل للقاهرة بشكل مباشر دورا اساسيا للعمل على ترجمة مضمونه على الارض،والمسؤولية التي نعنيها ان لا تحقق اليات تنفيذ القرار لاسرائيل ما عجزت عنه في حربها البربرية،وهذه فرصة اخرى للقيادة المصرية لتحسين صورتها التي تضررت كثيرا، بسبب غموض مواقفها و"الشبهاتت"حوله منذ بدء العدوان وخاصة اغلاق معبر رفح،فهناك عناوين اساسية لاستحقاقات الفترة المقبلةن اهمها وقف العدوان ورفع الحصار وفتح المعابر،وعدم تجاهل الطرف الاساسي الموجود على الاض في قطاع غزة ،"حركة حماس " ، ثم الدفع باتجاه مصالحة فلسطينية بدون انحياز لطرف ضد اخر !.

Theban100@ hotmail.com
الراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :