facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وكأن ما يحدث " محلل " دوليا !


اخلاص القاضي
11-01-2009 02:13 PM


" تستخدم اسرائيل ضد المدنيين العزل في غزة اسلحة محرمة دوليا ..." حقيقة ضجت بها وسائل الاعلام واشبعتها " حرقا وتحليلا " ورغم خطورة مضامينها الا انها تثير السخرية والسخط في ان معا ..!
وكأن تمزيق اجساد اطفال غزة وبعثرة ملامح الانسانية فيها ومشروع الابادة المنظم وضرب المدارس " الملاجىء" وغيرها من اعمال وحشية تتلذذ بل تتفنن في تنفيذها الة الحرب الاسرائيلية .. وكان كل ذلك " محلل دوليا " .
وما معنى "اسلحة محرمة دوليا " اذا كانت النتيجة واحدة "موت بموت " يتخلله او يسبقه او يليه اختراق لجوف امهات بنية اجتثات " اجنة " ترى فيها اسرائيل مشاريع مستقبلية لبشر يحلمون " بوطن " .
وما معنى " محرمة دوليا " في ظل تشويه الخارطة البشرية لسكان غزة حتى اضحت رؤوس الاطفال التي تعتلي الركام والدمار وكانها " شواهد قبور " اختصرت ساعات الهدنة التي بالكاد " يكرم الميت فيها " بدفنه .
وما يثير المشاعر اكثر هو الانصراف الى موضوع الاسلحة " المحرمة " واشباعه تحليلا لا " يسمن ولا يغني من جوع " في ظل ضرب اسرائيل نداءات العالم لوقف عملياتها الارهابية بعرض الحائط ..اذ ان التركيز على " تلك الاسلحة " على حساب مشهد الابادة برمته كمن يترك علاج " من تعرض لحرق اتى على كل جسده " ويناقش امكانية اجراء عملية تجميل لانفه !!
ندرك خطورة تلك الاسلحة الكيميائية " الفوسفور الابيض " التي تؤدي الى نتائج مؤلمة وحروق كيماوية " والتي استخدمت كذلك في العراق ولبنان وافغانستان " .. ولم يقتصر الامر عليها بل ان اسرائيل تستخدم ايضا القنابل الحرارية الحارقة المسماة ب " الميكروويف " لان حرقها " كحرق فرن " يذيب اجزاء الجسم.. فيما تؤدي الاسلحة الفوسفورية " وهي اميريكية الصنع " الى نزيف داخلي وتهتك في اجزاء الجسم التي تحتوي على الهواء " الجيوب والرئتين والامعاء" والتي تكون معرضة بشكل خاص للانفجار كما انها تتلف الكبد والقلب والكليتين .
.. اسرائيل بالمناسبة تمارس غباء لا تدرك حجمه ولا تعرف " كم هي خاسرة " وهذا القول ليس للمزايدة او من قبيل " غوغائية التفكير " بل ان اسرائيل غبية لانها تحارب " فكرة " تعيش في اذهان من يرفضون الذل "
.. وحتى لو استمرت في مشروع الابادة .. ولم يبق من غزة " مخبر" سيظل هناك تحت الركام في زاوية بيت عتيق طفل " يتنفس حرية " لم ينس فكرة حقه في " وطن " !




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :