facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لماذا يتآمرون على وجودنا!


أ. د . ثريا ملحس
11-01-2009 11:06 PM

ايها المقاومون في غزة وفي كل بلاد العرب لماذا لا نستطيع امتلاك الصواريخ المضادة للطائرات؟!
ليس هنالك لغة في الدنيا .... ليس هنالك حروف ولاكلمات
ليس هنالك من يستطيع مهما اعطي من فصاحة وبلاغة وقلم ان يصف ما يجري في غزة الصامدة من القتل والدمار.
انها محرقة بكل معانيها انها جريمة ضد الانسانية جملة وتفصيلا .
تحولت غزة الى مقابر للشهداء....
ونطلب من الله ان تصبح مقبرة للصهاينة والمعتدين باذن الله الواحد الاحد. ومن عندة النصر ات ات .
وعلى الرغم من هذا الموقف يلح علي القلم الغاضب كما الحروف والكلمات التي تنطق مدرارا في قلبي وحلقي كي تصرخ بالغضب المكتوم على المنتطعين والمتنطسين في الكلام ولا سيما بعض النقاد...اكانو ادباء ام اجتماعيين ام سياسين والموظفين في زوايا الجرائد واعمدتها ...او المسمّرين في الكراسي الخشبية الفانية .
بعض كتاب الجرائد يكررون الكلام والاحداث ,يلوكون العبارات كانهم هم الوحيدون الذين يفهمون الاسرار ! معاذ الله !
حقا قلة هم الذين اقرأ لهم لانني ابحث دائما عن شيء جديد يشفيني .عن لغة جديدة تنعشني عن كلمات ليست كالكلمات عن اراء ليست ممجوجة. ربما اصحابها خائفون على لقمة العيش ولو خشيت بالدبابيس ! لماذا يخاف الانسان المستضعف من الاخر المستقوي ؟ وهل هنالك مستضعف ومستقوٍ والله خلقنا متساوين امام الخليقة ؟
انني أمقت التصانيف في كل شيء كما امقت الاقوال المكررة كالببغاء بألية الحطام ومن قبل اعلامنا الذي تلقنة من امريكا العنصرية والغرب حين قسموا البشر الى عالم
متخلف او نام وعالم متقدم متكبر كفى تقسيما للبشر فالله خلقنا متساويين ....وهل تفهمون ؟!

ان الله اعطانا كل الحرية المطلقة والحرية لن تستجدي احداً .
ان الله سلّحنا باللسان باللغة بالبيان .لكي نعبر عن انفسنا ونزيل الظلم الجاثم في حناجرنا لكي نتنفس .لكي نعيش .لكي نصرخ في وجة الظلمة والمعتدين لكي ننفض عن كواهلنا المرهقة عبء السجون المتربصة بنا .

ولا بد لي من هذا التمهيد السريع .فكم مرة شتمت في هذة الايام وأنا مسمرة اما التلفاز وانا لم اشتم احدا في حياتي لانني عشت في بيت مسالم .اذ اذكر وانا طفلة ,اختي التي تصغرني حين ضايقتني .شتمتها بقولي :"يخرب بيتك!" من دون ان افهم معناها . وحين سمعني والدي غضب ولم يكلمني اسبوعا .ولم ادافع عن نفسي لقلة كلامي .ورحت أبكي حتى احسست بان والدي نسي وقد غفر لي ... عفوك يا ابي فأنا اصبحت "شتامة". في أيامنا الاردء !!

ووالدي نفسة لعن الجزمة وخلع الذل والعار ورمى البندقية أيام المستعمرين العثمانين حينذاك .وكان عمرة اثني عشرة سنة , وهرب من نابلس حافيا حتى وصل الى السلـــط حيث الامان ,وكانت السلــــط تفتح ذراعيها دائماً لكل المظلومين والهاربين من نابلس فلسطين ... فلحقه والده وعشيرتة ولم يمضوا طويلا .ثم نزحوا الى عمان في اوائل القرن العشرين حيث استقروا بواديها حينذاك وتجمع اهاليها .ولم يكن العمران قد وصل الى ما بعدة .

وجاء اليوم الذي يحثني على صرختي المكتومة لكي انشرها .
وانا عاجزة عن كل شيء مسمرة امام التلفاز ودموعي دريرة على خدودي ....
مشاهد مفجعة لا تحظر ببال حتى في المنام والاحلام اغمض على عيني على بعضها .
مشاهد الوحشية المفرطة حقدا ولا انسانية التي اعتادت عليها ثقافة الصهاينة من قادهم يشوع بن نون , بل ربهم "يهوة" القاتل ابداً .الذي يحث على تدمير كل العمران والعمار .وكل قرى فلسطين ! واصبحت تلك الثقافة جزاءا حميما في كيانهم وفي جيناتهم ويهوة ربهم العنصري الدموي القاتل دائما : اقتلوا , افرغوا قرى فلسطين من اهلها . حولوها الى ركام .دقوا عظام النساء والاطفال ,والشباب والشيب وكل العرب مسيحيين ومسلمين .

وغاب عن ذلك المجرم وهؤلاء المجرمين الجزارين ان أصل سكان فلسطين هم عرب كنعانيون واراميون منذ مئات الاف السنين ! أسالو التاريخ ....

وصرخ ربهم "يهوه" ان يصلبوا المسيح عيسى بن مريم لانة خطر على وجودهم ,ولانة رسول السلام !
وارقصوا حول جسدة "الطاهر" واشربوا ودمة ودم كل اتباعة من المسحيين !

وغاب عنهم ان الله الواحد الاحد . اله البشر والكائنات بل الاكوان هو لهم بالمرصاد ,يمهل ولكنة لا يهمل المؤمنين ولا اصحاب الحق المبين ...
فهل يعقل ما يحدث في فلسطين ارضنا ضلعنا المسلوب من صدورنا ؟
وهل يعقل للحكومات العربية ان يختاروا النفط ويختاروا الخنوع للدول المارقة المستعمرة المستكبرة ... خوفا على مصالحهم وكراسيهم ؟!

وهل يعقل ان يختار بعض حكام العرب الذل والعار على شرف الامة العربية وانقاذها من براثن المعتدين المتوحشة ؟
وهل يعقل ان يسكت بعض الحكام عاجزبن او متعاجزين حتى عن الكلام وفك المعاهدات واغلاق سفارات العدو احتجاجا؟!
هل يعقل ؟!
وهل يعقل ان يلوم بعضهم حماس والمقاومة ؟
كيف يجرؤ المتواطئون العرب على لوم مقاومة حماس؟ وقد جرؤ بعض قيادات لبنان حين انتصرت المقاومة وحملوا مسؤولية الدمار لحزب الله والمقاومة منذ عامين
وها يعود اللوم نفسه على لسان عباس واتباعة المراوغين !
الا تستحون جميعكم من الغضب الساطع الذي سيعمي عيونكم مثلما عميت قلوبكم ؟!
ان الغضب الساطع ات من الشعوب الغاضبة كافة من شوارع بلاد العرب وبعض بلاد الغرب ...
فاصمت يا عباس بل كم فاك حتى لا يحاكمك التاريخ انت واتباعك !
ايها المقاومون في الشوارع العربية قاموا بحناجركم وباحذيتكم لكي تخلد كما خَلَّد المنتظر حذاءية !
ما الفائدة من سلام يبنى على الدماء؟
ما الفائدة من سلام يبني عل اشلاء الاطفال والنساء والشباب؟
ايا لهذا العحز المستحيل ؟!
الم تقرأوا التاريخ يا سادة ؟الا تخافو من محكمة الحق في التاريخ؟!
هل جئتم من المريخ؟او ربما من لاشيء مثل الاساطير ؟
الم تجيئوا من الشعوب العربية طويلا على الظلم وعلى سقك الدماء والسجون ..
وانتم اليوم كالفئران الحارة في حجرات الكهوف ...
في كهوف الجهل وموت الضمير ووقر الاذان ،فكوا الاغلال من ايدكم ومن افواهكم وسيروا مع الشعوب المقاومة .
فالمقاومة لا تستجديكم ولا تستجدي مشاركاتكم في ارزاقكم واوثانكم ..
فالمقاومة في غزة وفي بلاد العرب عاهدت الله بالنصر وهو ناصر المظلومين المغدورين.

والمقاومة تنادي ضمائكم ايها الحكام ..فقط تناديكم..واطلب من الله ان ينضب النفط الذي اعطاكم اياة الله لامتكم جمعاء من فقراء ومحتاجين وغارقين في الدماء والاستشهاد .

هربتم من المقاومة ولكنكم لن تهربوا من قضاء الله وانتصار المقاومة .ومن غضب الشعوب العربية من المحيط الى الخليج .

واخيرا وليس اخرا اوجة كلمتي الى سيد المقاومة حماة الله حسن نصر الله الذي نصرة الله واعطى العزم لكل مقاوم في فلسطين فقلبي عاد يدق ناقوس الانتصار كما كان يزّف لي الانتصار في لبنان ولطالما غضبت على منهج المقاومة في فلسطين وكنت حينذاك اتمتم وحدي متسائلة : لماذا يسمون اسماء الشباب المقاوم؟

فالمقاومة ليس لها شكل .ليس لها اسم ليس لها مكان سوى اقدامها المغروسة في تراب الاوطان لكي تطرد المعتدين المارقين ...واليوم إتارح قلبي المكلوم لان المقاومة الان سائرة على خطى سيد المقاومة نصر الله ....

من هذا المنبر الحر .منبر عمون الشريف لاقول لك يا نصر الله ان تلفت نظر بعض المعلقين والموظفين في قناة المنار اللبنانية التي نحب ونقدر.. ان يكفو عن اسكات بعض المشاركين الغاضبين حين يذكرون واقعنا العربي وبعض حكامة المتخاذلين ...وعن افساح لهم ان يكملوا ما يريدون قوله في سياستهم المنافقة .

دعوا المشاركين لكي يتنفسوا الصعداء بلا سقف ويعبروا عمّا ربما قالة اكثر من ذلك سيد المقاومة نصر الله! فاين الخطا؟!
لماذا قناة الجديد البنانية كما الجزيرة تمهدان مجالا وسقفا بلا غطاء فالمشاركات هي راي المشاركين وهم المسؤولون عن ارائهم وهما على حق !

فاذا ادعي بعضهم ان الوقت قد انتهى فهم كاذبون بالتاكيد فالوقت بالتاكيد لا قيمة لة امام المجازر الصهيونية التي تنهال على رؤوس اهلنا في غزة فهل يفهم الموظف في قناة المنار الذي غاب عن راسي اسمة غضبا ان يكم فمة ويترك سقف التعبير مفتوحا، كما سقف التعبير مفتوحا كما سقف لبنان كلة دائما ,وقد نعمت طول ما يزيد على خمسيين سنة اعيش تحت ذلك السقف المبارك ...
وليس لنا سوى سلاح الكلمة.
وليس لنا سوى سلاح اللسان .
فاتركوا المشاركين المعلقين بمرارة وغضب , اتركوهم يدنيون بعض الحكام العرب الغارقين في سبات العميق!
يا ايها العرب الى متى تخبؤون سلاح النفط في وجة حكام امريكا المشجعة على قتل ابنائنا ,وقتل اطفالنا وهدم بيوتنا على رؤوسنا؟!
كما انني لا افهم لماذا ممنوع علينا ان نقتني صواريخ مضادة للطائرات الحائمة كما تشاء في سماواتنا؟!
افهموني لماذا ... لماذا ؟!
ولماذا لا تشهرون سلاح النفط لتقطعوا شريان حياة الغرب كلة ...لماذا ..؟افهمونا لماذا ..؟!
انة لمضحك مبك ايها العالم التامر عل وجودنا .
على حضارتنا العظيمة .على لغتنا ام اللغات بل على امننا وسلامنا ؟!
من يستطيع ان يجيب عن اسئلتي التي تقض مضجعي...وعقلي...وفكري ....وقلمي ؟من ...من؟
بالله عليكم اجيبوني!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :