facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





فلس النواب!!!


12-01-2009 05:41 AM

لا اريد الحديث حول موضوع العدوان الغاشم على غزة هاشم والذي هو حديث الساعة فقلمي وقف عاجزا امام ما يجري هناك لهول ما نسمع ونشاهد عبر شاشات التلفزة ولكني سأتحدث عن شأن داخلي يهم مواطننا المشدود الى تلك الشاشة وهو موضوع مجلس نوابنا الذي يتفنن في فرض الضرائب علينا....
ربما استغل نوابنا الظروف الحالية وانشغال الناس بما يجري على ارض غزة الصمود ليمرروا قانونا جديدا بفرض ضريبة جديدة على الشعب المضروب بالضرائب الكثيرة التي تغطيه من رأسه حتى اخمص قدميه... والضريبة الجديدة تلك تتمثل بفرض فلسين جديدين احدهما على كل كيلو واط كهرباء يصرفه المواطن وفلس على كل دقيقة اتصال يجريها المواطن كذلك من هاتفه الخلوي لصالح مربي الثروة الحيوانية والحجة في ذلك هي الحفاظ على تلك الثروة من الانقراض!!!
اتساءل ويتساءل معي الكثيرين لماذا كل يوم ' ينط ' لنا نوابنا بقانون جديد يسلخ جلدنا المسلوخ اصلا عن عظمنا المكسور؟؟؟ هل ذلك لكسب المزيد من التسهيلات والاعفاءات على ظهرنا ؟؟ لماذا ايها السادة النواب فوالله لو سألتم مواطنا اردنيا في أي بقعة من ثرى الأردن الغالي هل هو راضٍ عن هذا المجلس لقال لكم لا والله انه غير راضٍ.
انكم تعلمون ايها السادة انه منذ فترة ليست بالقصيرة والحديث يجري عن تخفيض لأسعار مشتقات الألبان دون ان يلمس المواطن ذلك الأثر... (وتريدوننا ان ندعم!!!) .. هل تصدقون ان اقل سعر لكيلو اللبن السائل هو 60 قرشا مع العلم ان 99% من هذا الكيلو هو مااااااااءءء.... ( وتريدوننا ان ندعم !!!)..
هل تعلمون ايها السادة ان هناك بعضا من أصحاب الشركات المنتجة للألبان ومشتقاتها يسجلون مواشيهم مع بعض المواطنين عندما يبدأ تعداد الثروة الحيوانية من اجل الحصول على دعم الأعلاف؟!
ما هو ذنب مواطننا الغلبان ليدعم الحيتان التي تملك تلك الشركات؟؟
ضعوا مخافة الله بيناعينكم واعيروا من انتخبوكم بعض الاهتمام... وادعموا انتم اصحاب الثروة الحيوانية وتبرعوا بالاعفاءات وغيرها من المزايا لهم بدلا من ان تحملونا ما لا طاقة لنا به....
اخشى في المرة القادمة ان يفرض علينا المجلس فلسا جديدا لدعم النواب؟؟؟!!!

ialatiat@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :