facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





البطالة للشباب .. تدق ناقوس الخطر!


أكرم جروان
31-08-2017 05:59 PM

من هموم الشباب ، أتطرق في هذه المقالة الى الأهم !!!، الهم الأكبر لديهم ، أصبحت البطالة!!!، فهي في ازدياد واضح ، وما زالت أفواج الخريجين ، كل فصل دراسي- سواء كانت سنة أم أقل- تزيد الأعداد عشرات الآلاف ، والخريج الذي ينهي دراسته الجامعية ، سيجلس في البيت !!، ينتظر الوظيفة !!!، والقليل من الشباب، تفوق على ثقافة العيب، وانخرط في سوق العمل.

انتظار الشباب للوظيفة، يجعل لديه وقت الفراغ المُمِل، القاتل!!!، ماذا سيفعل في هذا الوقت!!، سيتعرف على رفاق سوء !!!، ستكثر المشاكل لدى الشباب !!!، لن يُفلِح الآباء في الرقابة على أبنائهم !!، الهاتف الذكي بين يديه!!!، وهو جالس في بيته سيعمل العجب العُجاب!!!، سيؤدي وقت فراغه به الى سموم المخدرات!!!، وهي آفة العصر الفتاكة!!!.

الوظيفة المنتظرة، يتقدم لها خمسة أشخاص، وواحد منهم يفوز بالوظيفة !!!، والباقي يعود للانتظار!!، إي خُمس العدد تم توظيفه فقط !!!.

الموجود من الوظائف في السوق ، لا يكفي شباب الوطن ، ولا النسبة البسيطة منه!!! فكيف في منافسة الشباب المصري ، والسوري ... له.!!!

قد قدمت الحكومة بعض الحلول للسيطرة على البطالة بين الشباب، ولكنها ما زالت بحاجة الى المزيد، فوقت الفراغ قاتل!!، وشباب الوطن أغلى ما نملك، وتوجيهات الملك القائد عبدالله الثاني بن الحسين المعظم مستمرة ودائمة كمبادراته التي لا تنتهي للشباب، وهذا من حرص جلالته على توفير أفضل الاهتمام والرعاية المثلى لشباب الوطن.

تكاتف القطاع الخاص مع الحكومة، في وقتنا الحاضر ، ليس كافياً في توظيف الشباب!!، لأن الوظائف لدى القطاع الخاص مبنية على المعرفة والمحسوبية والقرابة!!!، وهذا ليس عدلاً لشباب الوطن، لذا ، نسبة الأربعة أخماس- 80%- التي عادت للانتظار مع المنتظرين الدور الوظيفي لديوان الخدمة المدنية، لن يتوظف منهم أحد ، إذا ما كان له قرابة أو معرفة في القطاع الخاص !!!.

ووقت الفراغ هذا ، لدى الشباب، سيجعل البعض منه عُرضة لجماعات أخرى، سواء كانت صاحبة فكر ارهابي أو إرهاب المخدرات !!!.

وبذلك ، لن ينفع الندم!!!، فالمفروض الآن ، خطة وطنية شاملة ، بمشاركة القطاع الخاص، للعمل على توظيف الشباب بأكبر عدد ممكن، وحتى لو عمل عملا بالساعة!!، لإشغاله بالعمل، المفيد له وللوطن.

حمى الله الأردن ومليكه وشبابه وشعبه




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :