facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





تأبين أبو علي مصطفى .. لماذا هذا الرفض المحّير؟


03-09-2017 11:33 AM

عمون – لقمان إسكندر – ما هي المحاذير حتى نطلب من السلطات منع إحياء الذكرى الـ 16 لأحد رموز المقاومة الفلسطينية؟

ما الذي يزعجنا حقا، ويجعل بعضنا، ومن بعضنا الناشطة ديما علم فراج تشبّه بمنشور لها أبو علي مصطفى مع أبي مصعب الزرقاوي، ثم تتعجب من أن لرمز الفلسطيني 'فانز - معجبين'.

وفق قراءة التاريخ المعاصر، فإن آخر عهد علاقة الاردن بالجبهة الشعبية كفصيل فلسطيني هادئة ومستقرة ولا تشوبها أي توتر، بل إن الراحل الكبير المغفور له الملك الحسين بن طلال كان قد التقى الأمين العام للجبهة جورج حبش في تسعينات القرن الماضي، في الزيارة الأولى التي قام بها حبش الى الاردن، للمشاركة بإحدى الفعاليات.. وهي علاقة انسحبت على الأمين العام اللاحق للجبهة ابو علي مصطفى. إذن لماذا حقا هذا الرفض لإقامة الفعالية؟

كتبت فرّاج: بعد تعرية حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الاردني أمام الشعب الاردني وإعلانه إقامة مهرجانا سنويا لقاتل مأجور اسمه ابو علي مصطفى، أطالب الحكومة الأردنية بمنع صرف ٥٠ الف دينار سنويا لهذا الحزب غير الاردني الانتماء، لأنه شئنا ام ابينا حفل التأبين من فلوس حكومتنا يعني من فلوس الشعب. أما إذا استمر الحزب في الفعالية اقترح عليهم أيضا تكون الفعالية لذكرى المجرم ابو مصعب الزرقاوي.. بكونوا بهيك ضربوا عصفورين بحجر.. وممكن يرعى الحفل شي رئيس بلدية، وهنا تغمز من قناة رئيس بلدية الزرقاء علي ابو السكر.

هنا، عَجَنَتْ ديما علم فراج طبخة سياسية لا تؤكل. مقاديرها ثلاثة تيارات متصارعة معا، ومتحاربة، وتحوي شتى الأصول والمنابت، كما تحوي شتى الافكار والبرامج وهي: 'اليسار الأردني' و'القاعدة'، بل و'داعش'، والإسلام السياسي المعتدل.

هو جمعُ ما لا يجمع، ولزوم ما لا طائل منه، عندما يجري الاستشهاد بأبي علي مصطفى، وابو مصعب الزرقاوي، وعلي أبو السكر معا في صندوق واحد.

فيما منشور آخر لناشط آخر اعتبر التأبين متأبطا شرا لوطن. لكن كيف؟

الغريب في الأرضية التي يقف عليها رافضو تنظيم التأبين أن الدولة نفسها قدمت واجب العزاء في استشهاد ابو علي، فيما أصدر في حينه مجلس الامن الدولي بيان أدان فيه اغتيال اسرائيل لابي مصطفى بصاروخ اطلقه جيش الاحتلال على مكتبه في رام الله نتيجة للدور المحوري للشهيد في إعادة إحياء الجناح المسلح للجبهة الشعبية داخل الاراضي المحتلة.

تأبين هذا العام ليس فريدا في الأردن، فحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني نظم 16 حفل تأبين لابي علي منذ استشهاده.

مجددا، لماذا يصر البعض على شيطنة فئة من المجتمع لها رأيها ولنا رأينا؟




  • 1 ابو صطيف 03-09-2017 | 11:55 AM

    رحم الله المناضل ابو علي مصطفى, وحمى الأردن من كل مكروه، رجل قتلته اسرائيل الا يكفيه ذلك فخرا انه كان مناضلا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :