facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الشعب مهاجر- الهجرة الضريبة


د. ثابت النابلسي
17-09-2017 04:20 PM

قدم أوراقك للهجرة ...
نعم أفضل ..لك ولمستقبل. أبنائك ..
يا رجل لا تتردد كل الفهمانيين عملوا هيك أضمن لتعليم أولادك و بصير لك حقوق وراتب اذا ما اشتغلت تحصل على دعم شهري ،كمان العلاج الطبي لا سمح الله على حساب الدولة ، أنت توكل على الله لا تطلع وراك .

قصة حقيقية...
نسمعها كل يوم منكم ومن أقاربكم ، منا أنفسنا أصحاب المبادئ المعلنة ، كلنا اليوم يحدث نفسه بالهجرة ... او الهروب من واقع الجلد الضريبي بلا مقابل ، واقع النهب الطبيعي للموارد والمصادر.
إن الدافع اليوم للهجرة أصبح أكثر قوة في تحريك الناس نحو الهروب بأحلامهم قبل ان يدفعوا عليها ضريبة ، بأبنائهم قبل ان يخصم على أنفاسهم ضريبة ، نعم قبل ان تَعُد الحكومات المخصية كم ليلة أنجبت فيها دافع ضريبة فتخصم عليك مقدماً خوفاً من موت الضحية .
الخير كل الخير في وطني ...
هل جفت منابعه وضاقت مصادرة ؟؟؟؟
هل أصلح العطار ما الدهر أفسده !!!
نعم أيها اللاجئ على أرضك المهاجر بعقلك وقلبك محبوس في جوف القرية والبادية والمدينة ، لا تترك بلداً أنت صاحبها مولود فيها مسقط رأسك ، امتزج عَرقك بترابها واغتسلت بعطر أمطارها .

ضريبتنا الحقيقية ...
هي أننا كنا نَخون أنفسنا ...
نَخون الوطن فينا ..
نرضخ للظلم فينا ونقابل الجميع بوجه حزين وأننا ضحايا السفاحين الإقطاعيين....
نعم هكذا دفعنا ضريبة للأبد ...
لأننا أبناء الوطن يجب أن نقتل الأنانية ، نعيد تسمية الأشياء كما يجب ( الرشوة أصبحت مصلحة / المراباة أصبحت فائدة / الأنثى أصبحت رجل / الام أصبحت عاملة / الحق أصبح وجهة نظر / الأبيض / أسود .....الخً) أعيدوا تسمية الأشياء كما يجب فلا باطل الا الباطل ولا حق الا الحقيقية ، ولا مواطن الا المواطن .
نعم من المواطن من هو ... في قاموسهم...؟؟؟؟
المواطن هو دافع الضريبة ...نعم مصدر كل شيء
المواطن مكسور مهزوم ..
المواطن صاحب الحاجة أرعن مجنون...
تحذير وطني...

سيصاب الناس بالكآبة ويعيشون حالة من اللامبالاة والبلادة ، وترافق كل ذلك مشاهد ساخرة يقدمها أصحاب المعالي والسعادة ، ونستيقظ يوما ًوإذا بالكل هاجر بلا عودة... وتعيشون وحدكم بلا ضريبة ولا شعب يحلم بالسيادة .

تشجيع وطني من القلب ...
وقوفاً على حالة الضياع وانطلاقا ًمن حب الأرض وعشقاً لسيد البلاد ،:
نعم نقدم ارواحنا أموالنا أبناءنا ..

نقدم الغالي والنفيس ...
ونجوع ونموت من أجل الوطن وتاج الوطن ، لكننا نستحلفك بالله يا وطني خلصنا من بلونا وطَهِّرْنا ممن دنسوا بلادنا السارقين الخاطفين لأحلامنا ، خلصنا ممن عاثوا في أرضنا الفساد وأشقوا فيها العباد، .

سدد الله خطى مليكنا ،و حمى الله الاردن وعاش الشباب عاش الشعب .
ودمتم بأرضكم مواطنين .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :