facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لِمَ لا نجلس في حضن إيران .. دافئ وربما يصبح حنونا


18-09-2017 02:14 PM

عمون - لقمان إسكندر - لِمَ لا نجلس في حضن إيران.. دافئ وربما يصبح حنونا. إنه موسم الهجرة إلى حضن العدو. والعدو لدينا ليس واحدا. أعداء كثر. ولكل عدو طابوره فينا. فأي عدو سنجلسه في صدر البيت، ثم نُدَلّلـه مثل زوج شرقي؟

أمريكا. عدوّنا الحليف، بات يمارس علينا لعبة الزوج المعدّد. نحن الزوجة الأولى. أم العيال. القديمة والهرمة، وذات نكد. فيما الزوجات الشابات ذات شؤون، غنيات ومستعدات، وذات خليج. فما نفعل سوى أن نثير غيرة هذا الزائغة عينه؟ لعبة خطرة لكنها متاحة، أمام أعداء منهم من يريد أن يشرب من دمنا، ومنهم من يريد أن يجفف جيوبنا، ومنهم من يريد أن يخطف مستقبل أطفالنا.

كأن على إدارة الأزمة فينا أن تختار أي حضن مريح نجلس عليه. هناك واشنطن. وهناك اسرائيل. وهناك إيران. من أيضا؟ ومن نختار؟

'إسرائيل' حرّمت نفسها علينا. رجل بخيل لا ينفع أحدا. أما أمريكا فزوجاتها كثر. وعلاقاتها متعددة. ومستقبلنا معها أمراض سنخجل أن نتوجع منها.

تبقى إيران. هي واحدة من الاعداء. ظهرت وحشيتها تدريجيا خلال السنوات الماضية. سنوت عجاف. قلنا أملا، من دون معطيات على الأرض، إنها سبع سنوات، ثم يأتي من بعد ذلك عام يغاث فيه الناس.

مضت السبع إلا قليلا. وما زالت الأرض تنزف من بعض دمنا بعد أن جفّفت جيوبنا، وأنهكت الحي فينا، فهل ننتظر مصيرنا وحسب؟

أردنيا، تكاد إيران تكون العدو المؤجل الى حين. فهل علينا أن نُزيح زَبد توحشها، ونقترب منها أكثر؟




  • 1 محمد 18-09-2017 | 02:22 PM

    ما احنا جالسين بحضن إسرائيل يعني ما فرقت

  • 2 د بسام العموش 18-09-2017 | 03:19 PM

    العدو عدة مهما تهدد اسمه . لكن ايران هي الأخطبوط الخطير الذي يفتك بضحاياه بدءا" من الجذور دينا" وثقافة وعربية فمن يدعو إلى الحضن الإيراني فكأنه يخبرنا بين الموت او المسخ او الشلل. الحل ان نعيد ترتيب انفسنا واقتصادنا

  • 3 الرواشدة. 18-09-2017 | 06:27 PM

    لما ننظر إلى الجار المسلم لنا ونفترض على انه عدو.. لانه عدو غيرنا.. بالرغم انه لم يسئ لنا بشيء..!؟ لماذا لانجرب او نعطيه الفرصة في اظهار حسن نواياه.. لماذا نحلل ونخمن على أنه عدو... في فرضيات..

  • 4 عمر 18-09-2017 | 11:17 PM

    ايران تستغفل الشيعة وتقول انها سترفع من شأنهم وتضحك على اهل الاسلام الذين تسمونهم سُنّة وتقول انها ستحرر فلسطين والأقصى علما ان عقيدة الشيعة للتعترف بالاقصى88

  • 5 أيمن 19-09-2017 | 04:16 AM

    من شب على شي (الشحده والسرقه) شاب عليه. بندور على بشحد أكثر. يا حيف وين صرنا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :