facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الزعبي يكتب: ابو حنيفه وقاضياتنا الاردنيات


د. عاكف الزعبي
22-09-2017 10:13 PM

ابارك للقاضية المحترمة – مع التأكيد على تاء التأنيث – الدكتورة نوال الجوهري تعيينها عضواً في المجلس القضائي كأول امرأة أردنية تشغل عضوية المجلس. وقبلها فخر المتنورون جميعاً بالمناصب القضائية العليا التي شغلتها قاضيات محترمات أبرزهن القاضيتان تغريد حكمت وإحسان بركات. وابارك بهذا الانجاز الحضاري المدني ايضاً للقضاء الاردني والمرأة الأردنية والاردنيين جميعاً.

مع ذكر المرأة في سلك القضاء تقفز الى الذهن فوراً ذكرى إمامنا الجليل أبي حنيفة شيخ المتنورين في زمنه فكانت فتواه قبل ما يزيد عن 1300 سنه بجواز تبوؤ المرأة لمهمة القضاء اضافة مستنيرة ولا أجرأ من جملة فتاواه العظيمة التي خالف بها أئمة المذاهب الأربعة الآخرين متفوقاً عليهم حتى اليوم.

كان ابو حنيفة اول الائمة تاريخياً اي اقدمهم زمنياً لكنه كان اكثرهم تنوراً واميزهم حداثيةً ما يجدر معه بكل مثقف ومتنور ومتابع لقضايا الفكر الإلمام بمسيرة وفقه وفكر هذا الامام المتميز . ولان السياسة دخلت على الدين ثم دخل الدين على السياسة في عصر اموي وعباسي قلق ادمته الصراعات المذهبية والسياسية فان فقه الائمه سار زمنياً بخط متراجع حيث بدأ بالتنور مع الامام الاول ابو حنيفة منطلقاً من ارض الكوفة لينخفض مستوى التنوير بالتدريج مع من جاء بعده من الائمه جعفر ومالك والشافعي وصولاً الى آخر الائمه واكثرهم سلفية وتشدداً وهو الامام ابن حنبل.

من لم يقرأ الامام ابا حنيفة سوف يفاجئه كثيراً فقهه المتنور وجرأته غير المسبوقة في طرق ما كان في زمنه من التابوهات والمحرمات. وقد بدأ مسيرة فقهه محلقاً في مجال الفكر باتباعه مبدأ القياس في تفسير النص مرسياً ثورة في الفقه اعتمد فيها القياس بالإضافة للحديث ووصل به الى ما عرف بمرحلة الاستحسان الذي يوصف بانه ( تجاوز القياس للأخذ بما هو ارفق للناس).

كان صاحب باع في السياسة أيضاً فهو من افتى مبكراً وفي احلك اوقات الدولة الأموية بجواز ان يكون الخليفة من غير قريش واستنتاجاً من غير بني هاشم . وقد افتى في العصرين الاموي والعباسي بجواز الخروج على الحاكم الظالم وحتى الخروج عليه بالسلاح اذا لزم . وقد ناصر سيراً على ذلك ثورة زيد بن علي بن الحسين على هشام بن عبد الملك في عز جبورته وثورة ابراهيم بن عبدالله بن الحسن على ابي جعفر المنصور في غمرة عنفوانه.

ولم يكن اقل من ذلك قوة واقداماً في فقه التشريع . فقد اقر بتكافؤ الدماء بين الرجل والمرأة والمسلم وغير المسلم في ضوء ان النص لم يأت على تحديد ذلك . ولم يحرم الخمر ولم يقل بإقامة الحد الا على من سكر بفعل تناوله فقط . وسمح بأكل ذبائح غير المسلمين ما عدا المجوس لانهم يخنقون ذبائحهم. وسمح بدخول المساجد لغير المسلم بما فيها المسجد الحرام.

هوجم رحمة الله من فقهاء السنة والشيعة. السنة منهم لأنه قال بجواز الخروج على الحاكم الظالم، والشيعة منهم لأنه افتى بان يوزع جزء الخمس الخاص بالرسول بعد وفاته على اليتامى والمساكين وابناء السبيل بدلاً من توزيعه على اقارب الرسول.

من المفارقات ان اخذت الدولة العثمانية بمذهب ابي حنيفة. وكان السبب في ذلك فتواه في جواز الخلافة خارج قريش.

لنحيّي معاً ودوماً الامام المتنور ابا حنيفة النعمان صاحب فقه القياس وقاهر التابوهات ونصير الديمقراطية ومنصف المرأة.

تحياتنا للقاضيات الاردنيات ، وشكراً للقضاء الاردني الذي ذكرنا بهذه القامة الفقهية التي سبقت سلفيّي اليوم بعشرة قرون لا اقل.




  • 1 حمدان 25-09-2017 | 02:47 PM

    (فقد ذهب جمهور العلماء إلى عدم جواز تولي المرأة القضاء والوزارة، وذهب أبو حنيفة إلى جواز توليها القضاء في الأموال دون القصاص والحدود. وقال محمد بن الحسن وابن جرير الطبري: يجوز أن تكون المرأة قاضية على كل حال. إلا أن ابن العربي: في " أحكام القرآن" نفى صحة ذلك عن ابن جرير الطبري، وتأول قول أبي حنيفة بأن مراده أن تقضي المرأة فيما تشهد فيه على سبيل الاستبانة في القضية الواحدة، لا أن تكون قاضية، قال: وهذا هو الظن بأبي حنيفة وابن جرير....والله اعلم
    المرجع: اسلام ويب /مركز الفتوى ....

  • 2 م صالح الزعبي 25-09-2017 | 07:12 PM

    جميل ما كتبت يادكتور ونورتنا بمعلومة رائعة...


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :