facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حزب الجبهة الأردنية: بالونات اختبار ام اجترار للفشل واستمراء للتخبط


24-09-2017 11:57 AM

عمون - أصدر حزب الجبهة الأردنية الموحدة، بيانا أكد فيه رفضه للسياسات التي تنتهجها الحكومة، وخصوصا فيما يتعلق برفع ضريبة الدخل.

وفيما يلي نص البيان:

يعي المواطن ما يحيط بالوطن من اخطار ترتقي لمستوى المؤامرة
يعي المواطن ما تراكم من اخطاء وفشل الحكومات دون وازع او رادع
يعي المواطن القفاز الحريري لبنك وصندوق النقد الذي تحول الى أناكوندا
يعي المواطن المشروع الصهيوني وعملاءه الذي بدأ يكشر عن انيابه
يعي المواطن كل هذا وابعد رؤيا دون ان تتعلل بها الحكومات وازلامها

ما يؤلم المواطن وينتقل به من الاحباط الى اليأس هو التخبط وسوء التدبير الذي ادى لاستشراء الفساد وتدني مستوى اداء الحكومات الى الحضيض .
ما يؤلم المواطن تراجع نهج تشكيل الحكومات حتى اصبح تشكيل الحكومة اقرب الى عطاء مقاولات لتنفيذ مهام محددة اغلبها لا تفيد الوطن ولا تنفع المواطن .
ما يؤلم المواطن التغني بالأمن شكلا وفقدان الامان والاستقرار مضمونا
حكومات فقدت ولايتها العامة واستمرأت الاستهتار بالمواطن
( مطلوب مني تحصيل 180 مليون دينار شهريا تصريح رئيس الحكومة باكورة تشكيل حكومته)(مطلوب للبنك الدولي تحصيل 550 مليون دينار حاليا)
هل هذا منطق جباة ام مندوب البنك الدولي ام رئيس وزراء لحكومة امامها العديد من المهام والواجبات تقتضيها الولاية العامة والمسؤولية الوطنية في الانتماء والولاء .
أليس الفساد والتقصير بمكافحته ومحاسبة رموزه المسبب للنزيف الدائم الذي نحن فيه
هل يزخر الاردن بجميع التخصصات والخبرات القادرة على تولي المناصب باستثناء السياسيين والقيادات الوطنية القادرة على ترميم الثقة بين مؤسسات الدولة والمواطن بداية لنعيد البناء على اسس متينة تقف امام ما ينتظرنا من قادم الايام.

ان الاردن وطن ولادة للرجال من القيادات الكفؤة المنتمية القادرة على القيام بواجبها في منحنى صعب من تاريخ الوطن .

نهج الحكومات بالأسلوب الحالي اثبت فشله بل اسقط فشله على كثير من مؤسسات الدولة الناجحة والاستمرار بالمعاندة والاستكبار وسوق الاعذار الواهية والدوران في حلقة مفرغة لن يزيد الامور الى سوء وسيضعف الاردن واقعا خلافا لتصريحات وشعارات مسؤولين فقدت مصداقيتها ولم يعد يلتفت اليها المواطن.

ننتظر تغيرا جذريا بأسس واسلوب ادارة الازمة المتعددة الجوانب قبل فوات الاوان واستشراء العلل.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :