facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





العموش يكتب: نجاحات الحكومة


د. بسام العموش
25-09-2017 02:19 AM

سألني صديق عن الحكومة مع بداية عملها فقلت: أتمنى لها التوفيق، ليس لأن هاني الملقي زميل سابق في حكومتين مضتا ، بل لأن نجاح الحكومة في رأيي هو نجاح للأردن وشعب الأردن . نعم تمنيت للحكومة النجاح ، لكن كما قال الشاعر :
ما كل ما يتمنى المرء يدركه !!
حيث رأيت كما رأيتم سلسلة من الإخفاقات القاتلة المتلاحقة دون تسجيل أي نجاح يذكر :
1. فالحكومة من حيث تشكيلها لم يشكلها الرئيس بل حمل أكثر من كان في الحكومة السابقة مما يعني أن الأمر في تخبط من بدايته ولهذا راح دولة الرئيس يجري التعديل وراء التعديل كمن يلهث خلف السراب دون ان يصل إلى نتيجة وها هو يبحث عن التعديل الخامس مما يعني أن الحكومة ( مخردقة ) بالتعديلات ومن كان هذا حاله فلا يجوز أن نتوقع منه ما نتمنى .
2. استهل دولته باكورة عمله بتنحية زميله السابق سليمان حافظ وابنه ليكون ابن دولته هو الفائز في معركة صراع المسؤولين وأبناء المسؤولين ومن يسن هذا الأسلوب فليتوقع أن تتم التصفية من قبل القادمين بنفس الأسلوب. فما ترضاه لنفسك يجب ان لا تنكره على الآخرين.
3. وقع حادث انقلاب حافلة المعتمرين وذهب ضحية الحادث ثمانية من الأردنيين فلم نجد الرئيس في الموقع بل وجدنا وزير الأشغال يؤكد أن الطريق غير مخصص للحافلات ولم يبين لنا صورة اللافتة التي تمنع مرور الحافلات !! وكأننا في الأردن قد وصلنا إلى طرق للسيارات وطرق للحافلات وطرق للدراجات !! كما وجدنا وزير الأوقاف الذي وعد بتشييك عجلات الحافلات في العام القادم !! فهل وفاة ثمانية من الأردنيين لا يدخل تحت قسم (وأن أخدم الأمة) ولو بمجرد العزاء والوقوف المعنوي ؟؟!!.
4. وطامة الطامات حادثة السفارة التي ذهب ضحيتها اثنان من الأردنيين اللذين لم يحركا دولته للحديث في الموضوع لا تحت القبة ولا خارجها بل راح وزير الداخلية يتحدث عن المفك وفق رواية القاتل الإسرائيلي لأن اثنين قد قتلا بينما الثالث في المستشفى !! والأدهى والأمر أن تسمح الحكومة للقاتل بالمغادرة والذهاب بسلام الى حبيبته كما وعده نتنياهو في تحد واضح لكل أردني وللأعراف الدبلوماسية بينما لم يعد رئيس الوزراء الأردنيين بشيء !! وكان لنتنياهو ما أراد . ولم يكن لنا ما نريد!!!!
5. وسمعنا استرجال الحكومة ومضيها في درب عصر جيوب الناس التي تعاني أصلا' عبر قانون الضريبة الذي تستعد به لذبح الناس من الوريد إلى الوريد بينما استفزازات الناس مستمرة عبر الرواتب الخيالية الفلكية التي لا تقدمها الدول الغنية لموظفيها فضلا' عن الأجانب كما نحن نفعل مع جورجينا على اعتبار أننا لا نتخلى عن شعاراتنا ومنها ( يا هلا بالضيف ) فكيف اذا كان الضيف يقود دبكة؟؟.
هذا الذي أقوله غيض من فيض مروراً بذبح كليات الشريعة حرصاً على الدين ونقائه !! وازدياد الجرائم وانتشار المخدرات وحالات الانتحار واليأس الاجتماعي مع وجود مخاطر إقليمية زلزالية لا تقوى هذه الحكومة على الصمود للحظات أمام أعاصيرها حيث يحيط بنا المتربصون من كل جانب مما يستدعي رفع الصوت بضرورة الإسراع بوقف المهزلة قبل أن يقع الفاس بالراس فهل من مدكر ؟؟؟؟؟




  • 1 احمد 25-09-2017 | 03:08 AM

    عفوا معاليك
    ما هي انجازاتك ؟
    وهل كنت ستستقيل من هذه الحكومة لو كنت عضوا بها ؟

  • 2 فلاح الخلايلة 25-09-2017 | 10:17 AM

    معالي ابو عبد الله .الرئيس موظف كبير والله يعين


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :