facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ال"سوشال ميديا" بين البناء والهدم


اللواء المتقاعد مروان العمد
01-10-2017 12:27 PM

لقد لعبت وسائل الاتصال على السوشيال ميديا دوراً في نشر المعلومة بين الناس وفي تنويرهم بحقوقهم وتوسيع مداركهم وفتح قنوات الاتصال بينهم يتبادلون من خلالها الحوار والطرائف والتهاني والتبريكات والامنيات الجميلة بالإضافة الى التعازي. واتاحت لهم نشر الفيديوهات الهادفة او الضاحكة او الطريفة. كما اتاحت لهم وسيلة لنشر الكلمة الطيبة وتبادل الارشادات والأدعية الدينية. ووفرت لهم مجالاً للبحث والوصول الى المعرفة. ووفرت لهم وسيلة للتعبير عن النفس ومجالاً للتحدث بالسياسة والاقتصاد وقادهم هذا لانتقاد الحكومات عندما يجدون انها لا تحقق لهم ما هو مفروض ان تحققه.

ثم امتلك الناس جرأة التحدث عن الفساد وعلى الاخص الفساد الحكومي وكشفه في ممارسة لحقهم في ذلك ووسيلة للتصدي للفساد والفاسدين.
ولكن وفي نفس الوقت فقد كان لهذه الوسائل نتائج معاكسة لكل ما سبق وان ذكرناه . فقد اصبحت وسيلة لإضاعة الوقت على الامور الغير مفيدة ولتبادل المعلومات الخاطئة والدخول في المناقشات العدائية واصبحت وسيلة لنشر الكراهية والحقد بين الناس والتفرقة على اسس مذهبية وقومية وعرقية واصبحت وسيلة لنشر المفاهيم المغلوطة في الامور الدينية مما ساعد اما على نشر الخرافات والفتاوى التي لا اساس لها ولا تتفق مع الدين او لنشر الفكر التخريبي والتكفيري ووسيلة لتعلم كل وسائل القتل والدمار. كما اصبحت وسيلة لنشر الدعارة والانحراف الخلقي وكل ما يتنافى مع ديننا واخلاقنا. كما اصبح ملهاه لطلابنا عن دراستهم وتحصيلهم العلمي واصبحت وسيلة لإشعال الثورات والاقتتال بين الشعوب وبين ابناء الشعب الواحد وغيرها الكثير من السلبيات التي لن يتسع المجال لذكرها .

ونحن في الاردن فقد اصابنا من فوائد هذه الوسائل الكثير كما اصابنا من سلبياتها الكثير الكثير .

وانا لن اعود لذكر هذه الفوائد والسلبيات بالتفصيل ولكن سوف اركز على بعضها وما تمثله من فوائد او خطر علينا .

وأول هذه الامور التي سوف اتحدث عنها هو موضوع الفساد وكثرة الحديث عنه وانتشاره وهو من اعظم فوائد هذه الوسائل من الاتصال اذا استخدم لكشف الفساد والفاسدين وتعريتهم . ولكن عندما تحول الحديث عن الفساد ليصبح مهن الجميع بما فيهم أفسد الفاسدين وعندما امتد ليصبح مهنه لبعض المسؤولين السابقين بغض النظر عن مواقعهم السابقة وذلك عندما وجدوا أنفسهم خارج السلطة. وعندما أصبح الحديث عن الفساد الهدف منه وصول البعض لمواقع السلطة او لأنه لم تتاح لهم مثل هذه الفرصة. وعندما امتد الحديث عن الفساد ليصبح تصفيه حسابات شخصية واغتيال للشخصية، وعندما أصبح حديث الجميع من يعلم ومن لا يعلم ومن يفهم ومن لا يفهم وعندما وصل الحديث عن هذا الموضوع الى الدرك الاسفل من وسائل التعبير ومفرداته، فقد كان ذلك بمثابة صك براءة قدمناه لكل الفاسدين لأنه أصبح مفهوم الحديث عن الفساد يختلط به الجد مع الهزل والحقيقي مع الغير حقيقي والهادف للمصلحة العامة والهادف الى هدم المصلحة العامة. و لاختلاط الصحيح مع غير الصحيح في حديثنا عن الفساد فقد اعطى ذلك للفاسدين فرصه للادعاء ان ما هو منسوب اليهم ليس الا من قبيل هذه الموجة من اتهامات الفساد وانهم ضحايا هذه الحملة في حين انهم اكبر المجرمين .

والسلبية الاخرى فهي التطاول في الحديث من قبل البعض على رأس النظام وعلى ولي عهده وعلى النظام بشكل عام وبطريقة وقحة ولا تخلوا من نوايا سيئة تجاه النظام والدعاء ان هذا حرية رأي في حين ان به مخالفة صريحة لقانون العقوبات وان جلالته فوق المساءلة ولذلك يجب ان يكون فوق التعرض لأي كلام بذيء . وهذا امر غير مقبول ومدان اخلاقياً وقانونياً . ومن يسجن لارتكابه هذا الحرم ليس سجين رأي .
كما منها تلك الحملة التي اخذت تطال قواتنا المسلحة واجهزتنا الأمنية على اختلافها والاتهامات التي تطالها والإساءة لدورها وعملها وللأجهزة الخدمية الملحقة بها وحتى للعاملين فيها ومحاوله اختراقها من حيث استخدام بعض المتقاعدين الذين سأهم احالتهم للتقاعد لاستخدامهم في حملتهم على النظام او نسبه اقوال اليهم لم يقولوها والعمل على سرعه نشرها قبل ان يتمكن من نُسبت اليه من تكذيبها لتكون قد استقرت عند البعض كحقيقه وان التكذيب هو غير الحقيقة .
مع عدم انكار ان هناك الكثيرين من المتقاعدين العسكريين من يتحدثون عن الفساد وينتقدونه ويهاجمون الفاسدين الا انهم لا يبغون من نقدهم الا خير البلاد والعباد ولا زال قلبهم ينبض بالولاء للنظام ورأس النظام .
ومن ذلك ايضاً محاوله التأثير على مواقف افراد هذه الأجهزة من خلال تبنيهم لبعض المصاعب المالية لهم واظهار تعاطفهم معهم في محاوله لدفعهم لتغيير ولاءاتهم .
هذا وغيره يدفع للربط بين ما يحصل حالياً عندنا وما كان قد حصل قبل ذلك في دول الربيع العربي عندما استعملت تلك الوسائل لنشر الاحتجاجات والفوضى التي ادت الى تدمير تلك الدول ومما يشير الى اصابع خارجيه تعمل على تأجيج هذه الحالات
وهنا اشير بأصابع الاتهام الى الدور الذي قام ويقوم به عضو الكنيست من اصل فلسطيني والذي كان عضواً في الكنيست الاسرائيلي وكان يلعب دور المعارضة والدفاع عن الشعب الفلسطيني والذي تم عزله من الكنيست وصدر أمر بإلقاء القبض عليه لأنه قام بزياره سوريه ولكنه بقدره قادر تغلب على كل الأجهزة الأمنية الصهيونية واستطاع مغادره دوله الكيان الصهيوني ليذهب الى الدولة التي احتضنته واغدقت عليه من كرمها الكثير بحيث اصبح من كبار الاثرياء والمتنفذين فيها . ولتفتح امامه وسائل اعلامها بحيث أصبح هو الآمر والناهي فيها ولتأسس له المركز العربي للأبحاث والدراسات السياسية ورأسه تحرير مجله العربي الجديد والذي كان له دور كبير في اشعال ثورات الربيع العربي وخاصه من خلال كتاباته وابحاثه التي كانت تدعم ثورات هذا الربيع. بالإضافة الى أكاديمية التغيير والتي كانت مهمتها عقد دورات لشباب عرب من الدول التي عمها الربيع العربي بعد ذلك لتدريبهم على كيفية استخدام وسائل السوشيل ميديا في تحريض مواطني بلدانهم ضد انظمة الحكم فيها ولتبذر تلك الأكاديمية بواسطتهم بذور ربيعها العربي لتنبت الموت والقتل والدمار والخراب والانقسام في هذه الدول. فهل تم وضعنا في الاردن ضمن منهاج هذه الأكاديمية؟ مما يجري هنا اعتقد ذلك. وان هناك من ينفذ هذا المخطط عن طريق وسائل السوشيل ميديا سواءً عن وعي وإدارك اوعن حسن نية.




  • 1 وليد هاكوز - كندا 01-10-2017 | 03:30 PM

    الشكر الموصول للباشا على هذا المقال المهم جدا .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :