facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





يوسف حسن العيسوي .. صبرٌ جميل والله المستعان


النائب السابق نضال الحياري
01-10-2017 11:36 PM

أبو حسن نشأ وترعرع في مؤسسة الشرف والإباء المؤسسة العسكرية التي تُحرِّم على منتسبيها الإخلال بالواجب والنكوص عن أداء المهام والثبات عند الشدائد ، كل ذلك مر به أبو حسن في واقع ملموس على مدار سنين عمره التي بدأت بالمؤسسة العسكرية منذ مطلع الستينيات إلى أن حط به المقام في ديوان الأردنيين جميعاً الديوان الملكي الهاشمي العامر ليكون موضع ثقة القائد الأعلى للقوات المسلحة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم ، ولا نزكي على الله أحد ولكن ما علمته عن أبي حسن أنه يحفظ العهد والوعد مؤتمن لا يخون يعمل بصمت بعيداً عن الأضواء لا يلهث وراء المناصب حياته بسيطة دون تكلف أو مبالغة ، طيب المعشر دافئ في حديثه وفوق ذلك كله يعشق وطنه ومليكه .

ما يثار هذه الأيام حول أبي الحسن ما هو إلا زوبعة في فنجان يقودها من كان لهم مصلحة في اغتيال شرفاء هذا الوطن ، حريٌ بنا أن يراقب كل منا نفسه وما طرأ عليه من تغير منذ بداية حياته من تطور ونماء فالعجلة تدور إلى الأمام .

أخي يوسف ،،،

لكل امرئ من اسمه نصيب فالقران الكريم عرض لنا في سورة يوسف أحسن القصص حيث فيها البلاء والشدة والفرج ، وأحسن الحسن الخلق الحسن فحسن التعامل سواء أكان ذلك بطلاقة الوجه أو ببذل المعروف أو حتى بكف الأذى عن الناس .

وحسن الخلق يكون يا صديقي في احتمال الأذى والصبر عليه وقد كان نبي الأمة عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم قد أوصى أبو هريرة بوصية عظيمة جليلة ذات يوم فقال عليه السلام ( يا أبا هريرة عليك بحسن الخلق ) فقال أبو هريرة : وما حسن الخلق يا رسول الله ، فقال رسول الله عليه الصلاة والسلام ( أن تصل من قطعك وأن تعفو عمَّن ظلمك وأن تعطي من حرمك ).

أخي أبا الحسن ،،،

سلامي لك وأنت تعمل بقرب الحبيب أبي الحسين

سلامي لك وأنت تحن إلى اللباس العسكري

سلامي لك وأنت تودع والدتك بدموع الحزن والألم

سلامي لك وأنت تواجه حالة التجني والنكران بمزيد من العمل والإصرار على خدمة الأردن الأغلى

سلامي لكل الشرفاء الذين يدافعون عن ثرى الأردن الطهور على الحدود وخنادق الشرف والبطولة .
حماك الله أبا الحسن




  • 1 مواطن 02-10-2017 | 01:03 AM

    ما فندت اللي تكلم به الناس بل ايدته واثنيت عليه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :