facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





المرأة السعودية .. ليست كما يصورها الإعلام

08-10-2017 07:56 PM

كتب: محمد عطوة

حظيت المرأة السعودية مؤخرا باهتمام عالمي كبير بعد قرار السلطات السعودية السماح لها بقيادة السيارة وتابعنا حول العالم التقارير الإخبارية التي تحدثت عن امرأة وكأنها تعيش على هامش الحياة وفجأة أصبحت تقود سيارة.

السلطات السعودية والتي تقود خطة إصلاحية شاملة أعلنت عنها في إطار عام أطلقت عليه اسم 'رؤية 2030' بدأت مؤخرا باتخاذ سلسلة من القرارات الإصلاحية الشجاعة لإنصاف المرأة حيث أجرت بعض التعديلات على نظام ولاية الرجل وأعلنت أنها تسعى لزيادة مشاركة النساء في سوق العمل وقبل كل شيء سمحت للمرأة بالدخول في تشكيلة مجلس الشورى السعودي وخصصت 20% من المجلس للنساء .

نعم نتفق مع الجميع أن المرأة السعودية حالها كحال أي امرأة عربية تحتاج الى مزيد من التشريعات التي تنصفها , لكن المرأة السعودية التي تعلن باستمرار أن نضالها الحضاري المشروع لن يتوقف حتى تنال كل حقوقها لم تكن يوما بعيدة عن الإنجازات المحلية والإقليمية والدولية وفي كل المجالات .

فسياسيا دخلت المرأة السعودية في تشكيلة مجلس الشورى كما أجاز لها القانون الترشح للانتخابات البلدية.
وعلميا برز العديد من النساء السعوديات المبدعات ليحققن إنجازات تحدث عنها العالم أمثال الدكتورة فتون الصائغ والدكتورة حياة سندي
فنيا وأدبيا برزت نماذج مبدعة للمرأة السعودية في الإخراج والفن التشكيلي وفي مجالات الرواية والقصة والشعر , وقائمة الاسماء تطول
أما في المجال الهندسي فقد تابعنا المهندسة الرائدة ريما بنت سلطان وهي تثبت قدراتها الخارقة في أضخم مشروع مواصلات عرفته الرياض وهو مشروع المترو.

في المجال الطبي والابحاث تصدرت الدكتورة سمر بنت جابر الحمود استشارية جراحة أورام القولون في مستشفى الملك فيصل التخصصي هذا المجال ومعها الكثيرات من المتخصصات الطبية المختلفة
وحتى في مجال الفضاء لن ننسى الدكتورة العالمة مشاعل بنت محمد آل سعود وهي تحقق الإنجازات في معمل بحوث الفضاء في الرياض وهو المعهد الذي قاد إطلاق أول قمرين صناعيين سعوديين
والقائمة تطول ولا مساحة لذكرها الآن .

وبالتالي فإن مشكلة المرأة السعودية بشكل خاص والمرأة العربية بشكل عام ليست في قدراتها وإنجازاتها وإنما في طريقة نظر الرجل إليها ووضع التشريعات المتعلقة بحقوقها , وهذا يقودنا إلى موضوع آخر وهو التنشئة والتعليم في عالمنا العربي والذي سيكون عنوان مقالي القادم بإذن الله تعالى.




  • 1 إياد قدومي 08-10-2017 | 11:15 PM

    مقال رائع أنصف المرأة السعودية


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :