facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سَكِّنْ .. تَسْلَمْ .. يا باشا


د. ثابت النابلسي
09-10-2017 05:32 PM

عندما قرأت تلك العبارة على صفحة سمير باشا الحياري عادت بي الذاكرة بتلك الكلمات لمشهد الأستاذ وبيدهِ الخيزرانة، يلوح بها ليصطاد من يخطأ بحق لغة الضاد ، نعم سَكِّنْ.. تَسْلَمْ كانت قاعدة الهروب من الخيزرانة، لقد حالفنا الحظ في الصغر واعتدنا تسكين الحياة .

سَكِّنْ.. تَسْلَمْ.....
إننا عندما نواجه مشاكل الحياة اليومية نلجأ أيضا للتسكين مع الأخرين طمعاً بأن يحل السكوت مشاكلنا وتمر الأمور بسلام ، وهكذا يكون حالنا عندما نشعر بقوة من أمامنا يتجبر بنا ننهج نفس السلوك.

سَكِّنْ.. تَسْلَمْ....
إننا لا نتجرأ على رفعِ أو نصبِ او جرِ الأسماء في علم النحو واللغة او في الواقع ،فنتبع قاعدة التسكين ، ثم نجد أنفسنا نقع في فخ التفسيرات المبهمة فلا سكون تنفعنا ولا حركات .

سَكِّنْ.. تَسْلَمْ ... في المرض
إننا أطباء بالفطرة نعالج أنفسنا ونشخص حالتنا ونصرف جميع أدوية التسكين نتجاهل المرض ونخدع عقولنا وأجسادنا .

إنها قاعدة ... سَكِّنْ.. تَسْلَمْ
لقد وقعنا بالفخ ..عندما تجاهلنا كل شيء لنجد أنفسنا مصابين بكل الأمراض وقد غزا السرطان أجسادنا وتجاوز السكون التسكين في حياتنا.

سَكِّنْ.. تَسْلَمْ... والخطيئة
لن يغفر لنا التاريخ ولا علماء النحو والصرف وستشهد عَلِينا جلودنا وأنفسنا ، وسيكون النقّاد لنا بالمرصاد سيكون حجم السكون كبيرا بحيث لن تتحمله الحروف سيسقط كل شيء من حولها ومن فوقها ، هكذا سيكون وقع السكون الحقيقي عَلِينا دمار ونار وخراب وهروب ، سيكون أصعب وأشد بكثير عَلِينا جميعا ً، فنتمنى ان يعود الزمان ونشكل الكلمات ونرفع المرفوع ونجر المجرور وننصب المنصوب ونُعرّي الأسماء امام السكون ، فلا نقول( سَكِّنْ.. تَسْلَمْ ) بل يعيش الوطن مرفوعا فوق الهامات مرفوع ...مرفوع.. ونقول بصوت مرفوع ،

عاش الشبابُ الأمجدُ .. جُندكِ المجندُ عَزمهُ لا يَخمدُ ...

حمى الله الاردن وعاش الشعب عاش الملك .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :