facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





باسم سكجها يكتب عن لقمان اسكندر!


باسم سكجها
28-10-2017 10:07 PM

هناك كتّاب كثيرون تقرأ عناوين مقالاتهم فحسب، وهناك كتّاب أقلّ تقرأ أوّل جملة ممّا يكتبون فقط، وهناك كتّاب أقلّ وأقلّ تواصل قراءتهم حتى منتصف المقالة فتتوقّف، وهناك كتّاب قليلون تنتظر ما سيكتبون، وحين يفعلون لا تترك من كلامهم سطراً واحداً، ولعلّك ستعيد القراءة مرّة ثانية.

أنا لا أعرف الأستاذ لقمان اسكندر شخصياً، وفي يوم ظننتُ أنّ الاسم مستعار لكاتب مُحترف مُحترم لا يريد لاسمه الحقيقي أن يظهر على الناس أحياناً، ولكنّني ظللت أتابع اسم الكاتب كما أتابع المكتوب بشغف، وفي حقيقة الأمر فإنّ لقمان اسكندر لم يخذلني كقارئ قط.

وفي غياب فاضح للكتابة الحقيقية اليومية، وشبه اليومية الأردنية، وفي رحلة انتظار جيل جديد من الكتّاب المعبّرين عن القراء، هؤلاء الذين يشتبكون مع الواقع المرّ قبل الحلو، اولئك الذين يبحثون عن المعلومات فيصلون إليها أو تغيب عنهم، أجد أنّ هذا الكاتب المدعو لقمان اسكندر ممثل حقيقي للآتي، والمهمّ أنّه مُنتخب من القراء أنفسهم.

ولستُ في وارد المدح في موقع “عمون”، فهو بضع من نفسي، ولكنّني في وارد التأكيد على ما يمكن أن يفعله موقع الكتروني أكثر من صحيفة يومية، فمن أكتب عنه الآن عرفته من “عمون”، وأعرف أنّني سأسمع عنه الكثير في المستقبل، فهو كاتب يمتلك من الأدوات ، ولا أخفي أنّني أختلف معه في الكثير من الأحيان، على أنّني أحترم كلّ حرف يكتبه…

يا أهلاً بالكاتب الذي يمثّل جيلاً جديداً من الكتّاب المحترمين الذين لا يخافون من حكومة، ولا يأبهون بقيل وقال، ويمتلكون أدوات الكتابة من حروف وجُمل تُكمّل بعضها البعض الآخر.




  • 1 المحامي محمد احمد الروسان.المكتب السياسي للحركة الشعبية الأردنية 29-10-2017 | 09:11 AM

    وانا أشهد بذلك.

  • 2 علي الملاح 30-10-2017 | 08:30 AM

    يستحق لقمان هذه الكلمات بكل جدارة ابوعمر غير انه ماهر بالكتابه فهو استاذ بما تحمله الكلمة من معنى

    كل الاحترام


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :