facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





جديد "المظلات السياسية"


احمد ابوخليل
09-02-2009 05:45 AM

دخلت مسألة "المظلات" طوراً جديداً بعد الشجار الذي جرى في مجلس النواب, إذ يفترض أن النواب لم يكونوا ليخوضوا مثل هذا الشجار قبل شهر مثلاً وذلك بسبب وجود ما سموه هم أنفسهم بـ"المظلة". لكن الملاحظ أن تهمة المظلة عندما طرحت في البداية كان المقصود بها الحكومة أساساً وليس النواب, بينما كان الشجار الأخير نيابياً محضاً وكانت الحكومة كانت خارجه تماماً, وقد نشرت "العرب اليوم" صورة معبرة لرئيس الوزراء وهو يرفع يديه الاثنتين في هيئة يعرفها الأردنيون جيداً تعني: "انا ما دخلني".

من الناحية الشكلية يبدو أنه لا توجد علاقة بين "رفع المظلة" بالمعنى الذي طرحه النواب قبل حوالي اسبوعين وبين ما جرى مؤخراً في المجلس, وهو ما يغري على الاستنتاج بأن أولئك النواب الذين بادروا إلى الشكوى من المظلة هم في الواقع كانوا يشكون من مظلة أخرى ثقيلة تقع فوقهم تمنعهم من الإفصاح عن مواقفهم, بمعنى أنهم اشتكوا من مظلة خاصة تختلف عن مظلة الحكومة, فهذه الأخيرة يفترض انها لحماية الحكومة, بينما اتضح ان النواب تخلصوا من مظلة كانت تمنعهم من ابداء مواقفهم.

لاحظوا أن طارحي فكرة "مظلة الحكومة", يعرفون أن هذه الحكومة ليست الوحيدة التي تستظل بتلك المظلة, وهذا سيعني أنه في حالة استمرت الحكومة الحالية ولم تتغير, مع توفر قدر من الانسجام بينها وبين المجلس في المستقبل, فإن النواب ليسوا الجهة المخولة بإلقاء هذه التهمة. إنهم في الواقع كانوا يشكون من مظلة أخرى غير التي تحدثوا عنها.. والله اعلم.0

ahmad.abukhalil@alarabalyawm.net




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :