facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





نحن وإيران !!


سميح المعايطة
08-11-2017 11:36 PM

احدى سمات الحكم في الاْردن القدره على قراءه المراحل اعتمادا على الخبره والتواصل مع العالم ووجود فكر ورؤيه لإداره الأمور ،ولهذا كانت رؤيه الحسين رحمه الله حول ايران ودورها المستقبلي وخطوره تمدد مشروعها منذ بدايه حكم الخميني التي حاول العرب ردعه من خلال الحرب العراقية الايرانيه ،وخلال السنوات الماضيه كانت الرؤيه الواضحه لدى جلاله الملك عبدالله عندما حذّر من الهلال الفارسي اَي امتداد النفوذ الإيراني في الجغرافيا العربية.

لكن الاْردن يدرك أيضا ان ايران دوله هامه في الإقليم وان بناء تفاهم معها يقوم على احترام وجودها ودورها مقابل ان لايكون لها مشروع توسعي تدخلي في المنطقة العربيه ،هذا التفاهم هو المدخل لبناء أمن الإقليم ،وعمل الاْردن في عهد الحسين وعبدالله الثاني على بناء علاقه تفاهم مع ايران لكن نهج ايران في المنطقة كان يصنع الحواجز فضلا عن محاولات ايرانيه يعلمها الايرانيون قبل الجهات الرسمية الأردنيه للعبث الأمني في الاْردن ،وكان الاْردن يتعامل معها بهدوء ويقدم الوثائق والادله لهم ويبررون هذا بانه فعل شيطاني من بعض مؤسساتهم لا يعبر عن الدولة !!!!!

والأردن هو من تحدث عن مشاريع ايران منذ ان عقود ،لكن كان يُؤْمِن أيضا بضروره ان لانترك ايران تعمل في الإقليم ونمنحها الدعم من خلال ضعفنا ،ولهذا كان رأي الاْردن في الملف العراقي ان لايترك العرب العراق لإيران ،وان نقترب من العراق لا ان نعزله ونقاطعه ،وهو مسار عادت دول عربيه هامه واقتنعت به ،وكذلك الحال مع لبنان وحتى في اداره الملف السوري قبل الازمه وبعدها .
العلاقه الْيَوْمَ مع ايران في الإقليم في اعلى مستويات التوتر ، وإيران لديها شعور انها الاقوى وأنها تدير ماتسميه محور المقاومه الذي حقق انتصارات في سوريا والعراق ويهدد أمن السعودية من اليمن ،وكل التهديد الامريكي ربما لن يختلف عما كان عليه الامر خلال حوالي أربعين عاما لكنه انتهى بتفاهم معها حول الملف النووي ،لكن بقاء المشروع الإيراني يتمدد دون ردع يعني دخولها الى معظم العواصم .
قبل ايّام كان في عمان باحث إيراني يعمل في وزاره الخارجية وكان يحاول القول ان العلاقة الأردنيه الايرانيه ليس فيها مايمنع تطويرها ،وهو كلام صحيح لو كانت ايران والأردن في أمريكا الجنوبية ،فإيران تحب جر كل دوله لوحدها ،وتحاول إقناع الاْردن ان العلاقة معه ستجلب له منافع اقتصاديه ،وتنسى ان الاْردن جزء من المنطقة والمحيط العربي ،وان الاْردن لديه فهم واضح جدا لمسار ايران وفكرها ،وان مافعلته ايران في لبنان أو اليمن أو البحرين أو العراق تحب ان تفعله في عواصم اخرى ،ويزعج ايران التعامل السياسي الأمني الأردني الحازم مع كل محاولات الاقتراب والاختراق بما فيه ملف السباحه الدينية ،لكن الاْردن المنحاز الى رفض المشروع التوسعي الإيراني يتمنى ان يكون هناك ردع سياسي عربي لهذا المشروع .
على كل يبدو ان الملف الإيراني العربي هو الملف القادم بعد تراجع ملف داعش ،وربما سيكون على كل دوله حمايه نفسها كما كان الامر مع داعش وخطرها حتى يكون هناك ما يجعل ايران تؤمن بأنها جزء من المنطقة وليست سيدها .




  • 1 ... 09-11-2017 | 05:13 AM

    سيد المنطقة هو إسرائيل وليس ايران


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :