facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





جمعة العبادي .. سفير بمعنى الكلمة


محمد فهد الشوابكة
10-11-2017 06:01 PM

منذ ايام وانا اتصفح شريط الذكريات ابحث عن رجالات كتبوا اسماءهم بماء الذهب اينما حلت ركابهم وصنعوا لأنفسهم مكانة بين النجوم، لفت انتباهي وجود اسم السفير جمعة العبادي سفير الاردن في دولة الامارات المتحدة الذي ابى الا ان يكون بين الناس محبا لهم يبادلهم الحب عطاء والاخلاص وفاء، وكعادتي عندما اقلب الافكار يظهر لي الكثير من الرجال من هنا وهنا ولم اعير لأسمائهم اي انتباه، وفي هذه المرة شدني الفضول للوقوف على شخصية هذا الرجل والتعرف عليه اكثر على الرغم من معرفتي الكبيرة به من خلال العمل، فأخذت ابحث هنا وهناك واتقصى عنه بالسؤال ممن يعرفونه سواء كانوا من الذين عملوا معه او من ابناء الجاليات الاردنية في الدول التي كان يمثل الاردن فيها، والامر الاهم انني في الكثير من الجلسات عندما يذكر اسمه الجميع يشيدون به وبكرم اخلاقه ونبل صفاته، فأثناء البحث في شخصيته اخذت اندمج معها وتحول الفضول الى اعجاب، وبعد انتهاء البحث قررت اكتب بعض الكلمات علني اعطيه جزأ بسيطا من حقه، فحق علينا لن نمتدح اصحاب الانجازات مثلما ننتقد المتخاذلين.

وبعد الخوض في حياة رجل المواقف النبيلة سأرخي العنان لقلمي يبحر في أعماق شخصية جمعة العبادي ليغترف من عبقها حبرا نخط به على أسفار ليستدل بها الساعون نحو النجاح وقمة المجد من الدبلوماسيين... انه ربيت بيت العلم والثقافة والعشيرة الكريمة نجل الحاج عبدالله ،ابن قبيلة بني عباد الذائع صيتها، والذي حرص على ان يتسلح نجله جمعة, بالعلم ليكون الخادم الامين لوطنه والجندي الوفي لقيادته.. فما كان من الابن البار الذي ابى الا ان يكون طوعا لوالده، فانصاع لرغباته كما اراد تماما، وتحصن، ليجمع ما بين العلم وما تعلمه في مدرسة العشيرة من صفات قلما تجدها في سواه.

وبعد أن سألت نفسي ما السر الذي يميز جمعة العبادي عمن سواه من الدبلوماسيين؟ سؤال يحتاج الى اجابة شافية، وعجز المحلل الحصيف من اكتشاف السر الذي يكمن وراء بروز جمعة وتقدمه عمن سواه من الدبلوماسيين الذين يتزاحمون لتحقيق الشهرة والمكاسب الشخصية، والسر يكمن في كاريزما جمعة العبادي الصورة الصادقة عن شخصية الرجل الدبلوماسي والاجتماعي الناجح في جميع مناحي الحياة .

الحب والتسامح والانتماء والاخلاص في العمل صفات لا تتوفر في الكثير من الأشخاص للأسف فأصبحت عملة نادرة هذه الخصال وغيرها اجتمعت في جمعة العبادي ولذلك احببناه واحبنا، فشخصيته التي تمتاز بالهدوء والسكينة تجذبك اليها كما تجذب الارض العطشى لقطرات المطر، ينابيع الخير تتدفق انهارا لتروي كل ظمآن لتعيد الحياة له.

وكل هذا بما عُرف عنه حنكة وحكمة وبصيرة وسداد رأي, رجل ينطبق عليه صفة 'شيخ القوم خادمهم', فجمعة متفانياً في خدمة ومساعدة ابناء الجالية الاردنية في الامارات العربية المتحدة, فقد حباه الله بشخصية فذة محببة قريبة من الصغير والكبير, واستطاع ان يكون رباناً ناجحاً لسفينة الاردنيين في الامارات فبذكائه وحكمته وسمعته الطيبة عُدَ من رجالات السلك الدبلوماسي المرموقين ذائعي الصوت بالخير والمكانة الطيبة, فهو المشهود له بمواقفه الجريئة وبحل كل ما يواجه من معضلات فكل وقته مكرساً لخدمة الناس والوقوف على مشاكلهم.

الحديث عن سعادة جمعة العبادي حديث عن أنموذج فريد ومبعث فخر واعتزاز لكل اردني وهو مثال لصاحب الارادة القوية التي أُحيطت بالعزيمة والصبر والتصميم.

فإذا كان سعادة جمعة العبادي هو من سنتوقف على قراءة سيرته ومسيرته العملية الناجحة والتي خطها بتعبه وسهره على راحة ابناء الاردنيين في الخارج, فإن لنا في ذلك يسعفنا فالرجل صاحب خبرات عملية ولنجاحته اصداء مدوية وفي جعبته ما يمكن لنا تسميته أسبقية في الدور الكبير الذي لعبه ويلعبه في التمثيل الدبلوماسي خير تمثيل؛

لقد جمع الكثير من المقربين منه على انه رجل ديمقراطي صاحب قلب واسع يفيض محبة وان الحقد وتصفية الحسابات وصغائر الامور لا تعرف طريقاً الى قلبه الابيض وضميره الحي, وهو رجل لا ينسى لكنه يغفر ويتجاوز ويقفز, لا يتحدث بالتفاصيل ولا يسعى للانتصار على خصومه فهو قيادي من طراز مختلف, نادرا ما يبدي خصومة بل يعتبرها دخيلة على عقله النير وإنسانيته العذبة, يقابل الجميع بابتسامته المعروفة, مقتصد في الكلام, ينطلق في عمله من حس وطني عروبي مسلم, فأدى وما زال يؤدي رسالته بأمانة وتفوق وحراك فاعل ونبض لا يعرف التوقف.




  • 1 amjad zaid alomari 11-11-2017 | 06:16 AM

    يوم امس التقيت سعادة السفير جمعه العبادي صدفه في احدى المراكز التجاريه في ابوظبي
    وقد تبادلت الحديث معه لفتره من الوقت وهو على درجه عاليه من الاخلاق الحميده وهو فعلا خير سفير للاردنين وقد رحب بي ودعاني لزيارته في مقر السفاره وهذا ان دل على شيء فهو يدل على اصاله وطيبة هذا السفير وطيبة عشيرته واهله

  • 2 وليم سلايطه ، ديترويت / مشيغين 12-11-2017 | 11:39 AM

    حقيقة هذا الرجل ، سعادة السفير جمعة العبادي سفير المملكة الاردنية الهاشمية في الامارات العربية يمثل وجه الاردن الحظاري ويعكس صورة رائعة ومميزة عن سماحة وروعة وطيبة الشعب الاردني والقيادة الاردنية الفذة ممثلة بالقائد الرمز جلالة الملك عبدالله ابن الحسين .هذا ما لمسته خلال لقائي معه برفقة رجال الاعمال الاميركين اثناء زيارتنا الاسبوع قبل الماضي الى كل من دبي وأبو ظبي .وايضا خلال لاقاءاتنا مع مجموعة كبيرة من أبناء الجالية الاردنية في ابو ظبي حيث اجمعوا بان سعادة السفير العبادي هو

  • 3 محمد زياد الدباس 13-11-2017 | 11:26 PM

    سعادة السفير جمعة العبادي رجل قمة فالادب، الكرم، الاخلاق و التواضع. نجده في كل المناسبات السعيده و الحزينه مشاركن ابناء الجاليه الاردنيه وايضا العائلات الاماراتيه في مناسباتهم... واجمل مافي سعادته بانه متمسك بالعادات والتقاليد البلقاويه الاردنيه النشميه، فاول كلمة تخرج من فمه عند لقاءه " امانه تخلينا الليله معازيبك"... الله يحفظو سعادة السفير ويطول بعمرو فهو خير ممثل للدولك الاردنيه في بلد الشقيقه الاماراتيه

  • 4 امجد سلايطة ابوظبي 14-11-2017 | 03:59 AM

    سعادة السفير جمعة العبادي
    ذلك الوجه الذي يشع طيبة ووفاء ذلك الضمير الدافىء ضمير الشرفاء تلك القامة التي تحف بذرى جبال عمان وتداعب أطراف جبال السلط وشجر الزيتون الخصيب دوماً حاضراً ومشاركاً أبناء الجالية أفراحهم وأتراحهم حضور أحببناه ونحبه داءماً ولنا من عطاءه الف نصيب فطوبى لك سعادة السفير ولكل من يزرع السعادة والفرح بالقلوب فالسعادةة والفرح جنة الله على الارض .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :