facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أحمد أبو غوش


م. أشرف غسان مقطش
23-11-2017 09:52 AM

ماذا فعلت يا أحمد في اليونان؟ لماذا انسحبت من نهائي البطولة التي أقيمت هناك قبل أيام عدة؟ ما كان مغزى رسالتك؟ ولمن؟ ما هي اللغة التي استخدمتها في رسم حروف كلمات تلك الرسالة ونقش معانيها؟

كيف كان شعور العلم الأردني وهو يرتفع في سماء اليونان مرتين؟ مرة لأن طرفي النهائي كانا أردنيين، ومرة لأنك انسحبت من النهائي انسحاب العظماء الكبار كي تزيد من غلة زميلك العذاربة من النقاط حتى تزداد فرصته في التأهل إلى الألعاب الأولمبية المقبلة!

دغدغت قلبي يا أحمد! لمست روحي يا أحمد! دبت القشعريرة في كياني والفخر بك كنشمي يسمو بي في سماء الكبرياء والخيلاء! وانهمرت الدموع من عيني وأنا أقرأ خبر انسحابك المشرف لأجل الوطن! لأجل الأردن!

أيقظتَ سقراط من رقاده وقلتَ له: هذا هو "الخير" يا سقراط! وقضضتَ مضجع افلاطون تحت التراب وقلتَ له: هذه هي "المثالية" يا أفلاطون!

وانحنى لك جبل الأوليمب يا أحمد! وتراقصت أمواج بحر إيجة على وقع إيثارك الجليل!

قال الملك: ارفع رأسك ... أنت أردني! وها أنت كنت قد جسدت مقولته أروع تمثال على أرض الحضارة الإغريقية بروحك الرياضية الخلاقة!

رفعتَ رأسي عاليا عاليا بخلقك النبيل وأصلك الأصيل!

رسمتَ للوطن لوحة شرف بكل ألوان العزة والإباء وعلقتها في أعناق كل آلهة اليونان!

تركت للعالم هناك في اليونان مهد الفلسفة إرثا من الفلسفة الأردنية في الأخلاق والمثل!

يا أحمد! طوبى للبطن الذي حملك! لقد ملكت القلوب وخلبت الألباب بفعلك الأخلاقي هذا!

وللذهب كل المجد أن يتقلد عنقك! وللتاريخ كل الفخر أن يتحدث عن سحر أخلاقك الرفيعة قبل سحر فنونك القتالية البديعة!

يا أحمد! قالوا: أبصر من زرقاء اليمامة! وأحكم من لقمان! ولأنك ضربت أروع مثل في الإيثار والتسامي على الذاتية والتسامق على الأنانية؛ فلا مناص لي من القول بكل فخر وإعتزاز: أَأثر من أحمد!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :