facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الحب أبقى وأقوى من السياسة


خالد القشطيني
03-12-2017 01:12 AM

في أيام الحرب الباردة أيضاً، وقع دبلوماسي إنجليزي بحب تلميذة روسية. كان المستر ألفرد هول يعمل في السفارة البريطانية في موسكو عندما ذهب لمشاهدة حفلة باليه على مسرح البولشوي. وهناك اصطدم صدره بصدر فتاة روسية، ربما اصطدام مصمم ومقصود. اعتذرت له باللغة الإنجليزية، فأثار هذا اهتمامه، فسألها عن ذلك. تبين أنها تدرس هذه اللغة وتقوم بتدريس الأدب الإنجليزي. دفعهما الحديث لتناول القهوة معاً وجرت القهوة إلى موعد؛ نظرة فابتسامة فموعد فلقاء، وأخيراً الزواج.

من وقائع عالمنا المعاصر، نجد أنه مثلما يجرّ زواج الرجل بامرأة أجنبية إلى الزواج بأهلها وشعبها وتراث أمتها، فإن دراسة لغة أجنبية وآداب أمة أجنبية يجر للزواج بأحد من تلك الأمة. هذا ما حدث للفتاة كلارا، تزوجت بالمستر هول دون أن تفكر بالعواقب السياسية لفعلتها، فسرعان ما نُقِل زوجها إلى لندن. وعندما حاول استدعاء زوجته للحاق به، رفضت السلطات السوفياتية السماح لها بمغادرة البلاد. أصبحت واحدة من الكثيرات اللواتي تزوجن برجال من العالم الرأسمالي، ورفض النظام الستاليني السماح لهن باللحاق بأزواجهن.

رفع الجنرال كاترو، السفير الفرنسي، هذا الموضوع، مع مولوتوف، وزير الخارجية السوفياتي. استنكر هذا رَفْع هذا الموضوع التافه إلى المستوى الدبلوماسي، فأجابه كاترو بالاستشهاد بمثل فرنسي: «إذا لم تنل بغيتك لدى الملائكة، فالتجأ إلى الرب الرحيم»، بالطبع نسي كاترو أن مولوتوف شيوعي وملحد، فأجابه مولوتوف: «لا أعرف شيئاً عن ربك الرحيم هذا ولا عن ملائكته».

راح المستر هول يضغط على الخارجية البريطانية لتناول قضيته، ولكن الخارجية بدأت تتضايق منه ومن قضيته فنقلته إلى وظيفة في كندا تابعة لوزارة أخرى. وأثناء ذلك ولدت كلارا طفلاً للسيد هول، وبلغ الطفل السابعة من عمره. وأخذت الذكريات تتلاشى في عالم النسيان. ولم يعد بيد الزوجين ما يتحدثان عنه في مراسلاتهما غير مناقشات بصدد شكسبير وديكنز ونحوهما من كلاسيكيات الأدب الإنجليزي مما تقرأه الزوجة من الأدب الإنجليزي الذي شغفت به. لاحظ الزوج أن امرأته الروسية أخذت تستعمل في كلامها كلمات وعبارات قديمة عفّى عليها الزمن. أصبحت إنجليزيتها مما تلتقطه من الكتب!

بيد أن حبهما كان أقوى من السياسة ومن الديكتاتورية الستالينية. ظلا ينتظران بصبر حتى فتح الرب الحكيم باب رحمته وأضاء بنوره مكاتب الرفيق مولوتوف ومبنى الكرملين. مات ستالين عام 1953، وبموته دخلت الحرب الباردة مرحلة جديدة من المرونة. كان من آثارها أن دق التليفون عند المستر هول صباح أحد الأيام. مكالمة من القنصلية السوفياتية. تفضل إلى مكتبنا ووقّع على تعهد يقول إنك ستكون قادراً على إعاشة السيدة كلارا سترومينا ورعاية ابنها الصغير، وتسلم الإذن بالسماح لها بالسفر من موسكو والالتحاق به. الصبر طيب ولو كان مرّاً.

الشرق الأوسط




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :