facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





قراءة البطاقة الغذائية قد تحمي حياتك


د . ردينة بطارسة
19-02-2009 01:43 PM

نردد كثيرا في أحاديثنا اليومية أننا نعيش في عصر السرعة وعصر الانترنت للتعبير عن استغلال الوقت كاملا دون ضياع فنحن حتى لا نسمح له بالضياع فكل ثانية في يومنا أصبحت تمثل حدثا هاما , من هنا اتجه العالم الحديث إلى ما يسمى بتقنية التعليب فكل شيء أصبح معلبا وجاهزا للاستهلاك, حتى انك إذا فكرت قليلا تجد أن أفكارنا أصبحت هي الأخرى معلبة وجاهزة فمجرد أدخلت كلمة واحدة عن أي موضوع تريدا الى شبكة الانترنت تظهر لك كل العلب المحتوية على الأفكار عن ذات الموضوع دون الحاجة للذهاب والبحث في الكتب والمراجع , ومع حياتنا الرقمية هذه نجد أننا أصبحنا لا نملك الوقت لإعداد طعامنا أو حتى الانتظار لحين حلول مواسم الخضار والفواكه في أشهر السنة , ولما الانتظار وكل ما علينا فعله هو الذهاب الى أحد المراكز التجارية وشراء كل ما نريد من خضار وفواكه في أي وقت من السنة , على صورة معلبات بعضها جاهز للاستهلاك فورا وبعضها يحتاج إلى خطوات قليلة ليصبح جاهزا.
وقد بينت دراسة حديثة عن العادات في المجتمع العربي بان الذين يقومون بقراءة المعلومات المكتوبة على هذه المعلبات لا تتجاوز نسبتهم 30% من مجموع المستهلكين وان معظم هؤلاء يقومون فقط بقراءة تاريخ الصنع وتاريخ الانتهاء دون الانتباه إلى باقي المعلومات المكتوبة أو أن البعض يهتم فقط باسم الشركة والماركة وبلد المنشأ على اعتبار أن باقي الأمور ليست بتلك الأهمية .
وعند تعريف بطاقة المواد الغذائية نقول, بأنها كل بيان أو إيضاح أو علامة أو مادة وصفية سواء كانت مصورة أو مكتوبة أو مطبوعة أو ملصقة أو محفورة أو متصلة اتصالا ثابتا بعبوة المادة الغذائية.
ومن شروط البطاقة الغذائية أيضا انه في حال كانت العبوة مغلفة بغلاف خارجي فيجب أن يحمل هذا الغلاف جميع البيانات الضرورية وأن لا يحجب بطاقة العبوة كما يجب أن يكون من السهل قراءة بياناتها من خلاله ,ومن الشروط أيضا أن يكون اسم المادة الغذائية ووزنها أو حجمها الصافي واضحين في جزء البطاقة المعد للعرض على المستهلك وقت البيع وفي حالة المواد الغذائية المعدة لأغراض خاصة (مثل الأغذية الخاصة بمرضى السكري ) يجب أن تحتوي البطاقة ما يشير إلى ذلك .
وكذلك المواد الغذائية التي توصف بأنها تحتوي على فيتامينات أو معادن أو غيرها تذكر في البطاقة البيانات الإيضاحية والمعلومات الضرورية التي تدل على مطابقة المواد الغذائية لما وضعت به وملاءمتها للغرض المعدة له , هذا ويشترط انه في حال احتوت المادة الغذائية المضافة المسموح بها من مواد حافظة أو عوامل مبيضة أو ملونة يجب أن تتضمن قائمة المكونات ببياناتها , كما يجب أن تحدد بالبطاقة التعليمات الخاصة بشروط التخزين والنقل وطريقة الاستعمال كما انه في حال تعبئة مادتين غذائيتين أو أكثر في عبوة واحدة يجب أن تحدد نسبة كل منهما في قائمة المكونات وحال كانت البيانات توضح أن محتويات العبوة كافية لعدد من الأشخاص تحدد الكمية المستعملة لكل شخص وبالنسبة لبيان صافي المكونات يجب أن يعادل صافي المكونات المكتوب على البطاقة الغذائية ما نسبته 90% من السعة الكلية للعبوة المستخدمة.
وأخيرا يجب أن تحتوي البطاقة الغذائية على اسم وعنوان الصانع أو الشركة المعبئة أو اسم المستورد أو اسم المصدر أو الموزع أو البائع بهدف تعريف المستهلك في حال أراد الاستفسار عن أي شيء يخص المادة الغذائية هذا بالإضافة إلى تاريخ الصنع وتاريخ الانتهاء للعبوة.
أردت من خلال ما سبق توضيح الشروط والنقاط المهمة التي تحتويها البطاقة الغذائية هذا ونستطيع مما سبق الاستنتاج كم هي ضرورية قراءة البطاقة الى حد قد تحمينا فيه من التعرض لأية آثار جانبية نتيجة عدم الانتباه, كما يجب التأكيد هنا أن في بعض الحالات قد يكون تاريخ الانتهاء المكتوب على العبوة لم يأتي بعد ولكن مظهر ورائحة ولون المادة الغذائية فيها يدل على عدم صلاحيتها للاستهلاك من هنا وجب الانتباه إلى أن تكون العبوة غير صدئة أو مضروبة أو مثقوبة .
وفي النهاية أتمنى السلامة للجميع وأقول انه حبذا لو يعود بنا الزمن إلى مواسم الخير في بلدنا بحيث لا نحتاج إلى كل هذا التعليب الذي أفقد كل شيء نكهته ورائحته الزكية , مع أمنياتي بالسلامة للجميع.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :