facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اطلبوا الصداقة ولو في الصين


د. بسام العموش
23-12-2017 05:08 PM

أجرمت بريطانيا في حقنا كأمة وأهم جرح نازف منذ سبعين سنة هو الجرح الفلسطيني حيث غرست بريطانيا العظمى خنجرا" مسموما" عبر " عين العطف " !! في قلب أمتنا . وقامت مع فرنسا بتقطيع أوصال أمتنا عبر ( سايكس و بيكو ) وبدأ اللئام بنهش الضحية ففرنست فرنسا الشمال الأفريقي وقتلت الملايين ولم تتنازل أن تعتذر بكلمة حتى الآن !!! وقامت الدولتان الاستعماريتان بدعوة جيرانهما فجاء الإسبان واحتلوا الشمال المغربي والصحراء المغربية ، بينما ذهب الطليان فأجرموا وسفكوا الدم الليبي ( حتى أنت يا روما ) . أما الدب الروسي الشيوعي فروج لآيدلوجيته وأنشأ أحزابا" له في معظم البلدان وراح يبحث له عن انقلابيين !! وحصد الرفاق في عدن في الصراع فيما بينهم وخلال اسبوعين خمسة عشر ألف قتيل !! ودخلوا أفغانستان وقتلوا الملايين ، وأمدوا ( إسرائيل بالمهاجرين ) ولهذا اكتمل عقد بريطانيا وأمريكا وروسيا فقدم الإنجليز القرار وقدم الأمريكان السلاح وقدم الروس الرجال . واليوم وبعد تدمير أمريكا العراق وتدمير روسيا لسوريا وتأهب ايران لتحقيق حلمها الفارسي بتقاسم المنطقة مع " إسرائيل " وتهديدات ترامب صاحب الصفقات بتهديد من يصوت ضده فأتساءل : أين المفر ؟ لو قلنا للدول ( ففروا إلى الله ) ، لصفنوا وصمتوا مستغربين وقالوا : هذا وعظ لا يقيم دولا" !! فأقول مستعيرا" عبارة ( اطلبوا العلم ولو في الصين ) :
أطلبوا الصداقة ولو في الصين ، اطلبوا الحلف ولو في الصين ، اطلبوا الصدق ولو في الصين . ففي الصين حكمة القرار المستقل، وفي الصين الإنتاج والإعمار والصناعة واحتلال الأسواق ، وفي الصين الحكمة ، فاطلبوها يا أصحاب القرار ولا داعي للانتظار.




  • 1 سواليف حصيده 23-12-2017 | 10:11 PM

    ليش هي الصين كاينه جمعية خيرية، كل الدول تحركها المصالح وليست العواطف، قد يكون ترامب اصدق رئيس أمريكي لانه يعبر عن سياسة أمريكيا بوضوح

  • 2 موسى العموش 25-12-2017 | 02:25 PM

    صدقت دكتور بسام

  • 3 صيتان الجراح 26-12-2017 | 04:53 PM

    نعم في هذه الأجواء الكارثية نقول ابن المفر ؟؟؟

    لكن تبقى الإجابة ثابته لا تتغير ولا تتبدل ذلك بتأكيد رب السماء والأرض على أن نكون دوما نفر من الله اليه!!

    نستغرب على الاخ الدكتور ان يهتف باصحاب القرار :

    أطلبوا الصداقة ولو بالصين!!!!

    ذلك ان الصين أكثر تطرفا واجراما من العرب!..قصدي (الغرب) لو أتيح لهم التحرك نحو شرقنا الأوسط ذلك أنهم أقرب إلى الإلحاد الذي لا يعرف مبداء ولا قيمة للانسانيه علاوة اننا سندفع الثمن غاليا في سبيل مقايضتنا المصالح مع الصين!!!



    انا افهم ان الدكتور يحركه الوجع الطاغي على أوضاع الاردن الخطيره بعد تخلي كل الحلفاء عن الاردن وبيعه بابخس الاثمان بل وضعه على طاولة أصحاب المصالح في رهن المزاد من القريب والبعيد!!!

    سيدي انا أقول :وفروا من الله اليه ...لنختصر طريقنا الأقرب من طريقنا إلى الصين او إيران او تركيا ولنترك الأمر لله يحكم فينا حكمه الذي لايتبدل ولا يحيد.

  • 4 حميد 27-12-2017 | 08:30 PM

    ظايل علينا الاستعمار الصيني. خلينا نجرب ماهي خربانه خىبانه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :