facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عَمَّانيّات هاشميّة .. (إلى جلالة سيّدنا الصَّابِر المُرابط)


حيدر محمود
26-12-2017 01:42 AM

(1)

عمّانُ حاضنةُ الفُصحى، وما أْنَتَسبَتْ

إلاّ لــهـــا، وزَهَتْ إلاّ بأَهْــلــيــهــــا

فيا «هلا»، في كُرومِ الوَعْدِ - حاضِرِها

وفي حُقولِ الندَّى والسَّعْدِ – ماضيها

ويا «هلا»، في روابيها التي جَمَعَتْ

شَمْلَ العُـروبــةِ، من شَتّى نَــواحيــهــا

من مَشْرِقِ «اللُّغةِ الفُصحى»، لِمغْرِبها

ومن حـــواضــرها.. حــتّى بَــواديــهــا

لَوْ مَسَّ حرفاً بها، أو مَسَّ واحِدَهُمْ

سـوءٌ.. تَـصَـدَّت له غَضْبى مواضيها

كَمْ دونَ كِلْمتها أَعْطَتْ، وكَمْ بَذَلَتْ

مِنَ «الضّحايا»: دِفاعاً عِنْ مباديها

وما تَغَيَّرَ يوماً لَوْنُ أَعْيُنِها

ولا تَبَدَّل يوماً، نَبْضُ أَيديها!

ولم تَزَلْ سُفُنُ العُشّاقِ رائحةً

فيها.. وغاديةً تَشْدو شَواديها

ولم تَزَلْ للقوافي خيمة وَسِعَتْ

كُلَّ البُحورِ.. تُلبّي مَنْ يُناديها

يا شِعْرُ.. إنّا على عَهْدِ الوفاءِ لها

فَلْيْنطَلِقْ وَتَرُ النجَّوْى.. يُناجيها

ويا عُروبةُ، طوفي بين أضْلُعِها

فإنَّهُ عربيٌّ.. كُلُّ ما فيها!

(2)

لي فيكِ يا «عَمّانُ» حوريّاتُ

مِنْ وَحْيِهِنّ تَجيئُني الكَلِماتُ

في القَلْبِ مَنْزِلُهُنَّ، ما غادَرْنَهُ

أبداً.. ولولاهُنَّ.. لا دَقّاتُ!

نَتَقاسمُ «الآهاتِ»، أَوَّلَ يومِنا

وتَظَلُّ – آخِرَ يومِنا – الآهاتُ!

وَيَبُحْنَ بالسِّرِّ الذي أَخْفَيْنَهُ

عَنّا.. وَبَوْحُ العاشقينَ صلاةُ

والسِّرُّ: أَنَّكِ – وَحْدَكِ – الدُّنيا، فإنْ

غاضَتْ سيولُكُ.. فاضَتِ العَبَراتُ!!

(3)

حينَ يَشْتَدُّ هُبوبُ الرّيحِ

فّوْقَ القِمَمِ..

تَخْفِقُ الرّايةُ أَكْثَرْ

وإذا ما صارَ جُرْحُ الأَرضِ أَكْبَرْ

زادَ دَفْقُ المَوْسمِ!!

الرأي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :