facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سيناريو مُكرر لثلج حياتي مُشتهى ؟


د.حسين محادين
27-02-2009 04:17 PM

لا اعتقد ان هناك شقيقا عربيا يميل ويُشغل نفسه احتفالا واستعدادا لما هو مُشتهى مثلنا نحن في الاردن ونحن ننتظران ياتي كل من :-

الثلج /البياض ، الشفافية المعلوكة في العيون وعلى عتبات السمع قُبيل اي تغير وزاري مشتهى ،مدينة أردنية للثقافة اشتهينا قطاف برامجها الواضحة في موعدها لولا ان (ثقافة الفجأة) الاردنيةالرسمية نزعتها فكرا وممارسة من ألقها وريادتنا لها كاردنيين ،اشتهينا نقلة نوعية للتعليم العالي -كما امر جلالة الملك منذ رمضان الماضي _ فجاءات المُنقالات بين رؤساء الجامعات الاخيرة لتذكرنا بمناقلات لعبتنا الاردنية الشهيرة في السيجة التي يمارسها اهلنا في الارياف أوقات الصداد-الفراغ- وكان لدينا وقتا للهو الاداري، اشتهينا حشرجة المزاريب على أسطح اعمارناو بيوتاتنا المشرئبة للمطر والتعاليل الشتوية حول مدافىء الوطن والوهج فسهونا مرة اخرى لتتحشرج اصواتنا على بوابات المخابز والكازيات ،وتسيخ مسامعنا على تحذيرات التمني علينا وعبر وسائل الاعلام بأن لا نغادر نفوسنا الا عند الضرورة استجماعا لقوتنا النازعة للانتصار على اعدائنا من الثلوج المتخيلة والامطار التي ستجتاحنا لاول مرة كما يُستنتج من رهاب الاعلام الموسمي عادةقبيل اي مشتهى اخر لم يرد ذكرة تخفيفا عن الذاكرة واختصارا في بعرة هذا المقال الذي يدلنا على بعير المعنى المشتهى ايصاله للقارىء وصانع القرار في التنبوأت الجوية والسياسية والاعلامية..الخ .

اخيرا ُكلنا اشتهاء كمواطنين ان نقنن من حجم تخيلاتنا تجنبا لعيون الحاسدين والمبالغين في بياض ثلوجناالمشتهاةبدورها رغم اننا ملذعون في حواسنا على الدوام ومع هذا نحن مسكونون بترقب كل ابيض ليوازن قوس ايامنا الحبلى بالتفاؤل والانتصارعلى ..؟؟؟ دعونا نتوقع عبر الحوار كضرورة .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :