facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ثلاثُ أَغانٍ للفُرسان


حيدر محمود
10-01-2018 01:01 AM

(1)

لِغَيْرِ عمّانَ ، هذا القلبُ ما خَفَقا

وغيرَ فرسانها الشُّجْعانِ ما عَشِقا

ولا أَحبَّتْ عُيوني مِثْلَ طَلَّتِهِمْ

على الرَوابي : رِماحاً تَنْشُرُ العَبَقَا

فَهُمْ لَظىً ، وشَذىً .. شَمْسٌ وداليةٌ

سُبحانَ مَنْ جَمَعَ البارودَ ، والحَبَقا !

يا نَخْلةَ العِزِّ ، شمسُ العزِّ ساطعةٌ

على الرّبوعِ التي أَعْطيتَها الأَلَقا

جَعَلْتَها واحةً خضراءَ .. دانيَةً

قُطوفُها .. وَتركْتَ السَّيْفَ مُمْتَشَقا

فَمَنْ أرادَ الشَّذى ، كُنّا أَزاهِرَهُ

وَمَنْ أَراد الأُذى كُنّا لهُ الأَرَقا

ونحنُ نحنُ ... سواءٌ أَمْطَرَتْ ذَهَباً

سماءُ أوطانِنا .. أَوْسَدَّتْ الرَّمقا

فليس يَجْمعُنا خَوْفٌ ، ولا طَمَعٌ

لكنَّه العِشْقُ، والدُّنيا لِمَنْ عَشِقا !

(2)

يا أُردنيّونَ .. إمّا مَرَّ واحدُكُمْ

على تُرابِ الحِمى .. قولوا لهُ : اَّتئدِ

فإنَّ تحت الثَّرى، أَوْ فوقَهُ مُهَجاً

تَزيدُهُ وَهَجاً ، والغُصْنُ بَعْدُ ، نَدىِ

ويَحْسبُ الناسُ فَقْرَ الأُردنّيِ غِنىً

مِنْ عِفّةٍ فيهِ ، تَسْتَعْلي على الأَوَدِ

وَيْحسِدونَ عُيوناً ، لا تنامُ على

ذُلٍّ .. وأعْيُنُهم تَشْكو مِنَ الرَّمَدِ

أقولُ ، ما قالَهُ «البيتُ القديمُ لهم :

(حتّى على الفَقْرِ ، لم نَسْلَمْ مِنَ الحَسَدِ)

(3)

سيّدي ، يا «أبا الحُسَيْنِ ، وَهَلْ يَطْلُعُ

إلاّ مِنَ النَّشامى النَّشامى ؟!

ويجيءُ الفُرسانُ ، إلاّ مِنَ الفُرسانِ !

صِيداً ، طُولَ المّدى ، وكِراما ؟!

وَعْدُ رَبّي : أَنْ يَنْصُرَ الحَقَّ ، مَهْما

طالَ عَتْمُ الدُّجى ، ومَهْما أَقاما

و»لفُرسانِ حَقِّنا» ، نَنْثُرُ الشِّعْرَ

وُروداً ، وزَنْبقاً ، وخُزامى ..

ولِمَنْ يَكْرَهونَ أنْ يَجْمَعَ الأُردنُّ

فيهِ الأخوالَ ، والأَعْماما

قُلْ لهم : لا مكانَ فينا لِباغٍ

أو دَعيٍّ .. يُقَطِّعُ الأَرحاما !!

فَحِمانا للطَّيّبينَ ملاذٌ

وعلى غيرِهم سَيَبْقى حرَاما !!

الرأي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :