facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ردا على تصريح بلدية اربد عبر وسائل الاعلام


10-01-2018 02:59 AM

ردا على تصريح بلدية اربد عبر وسائل الاعلام نود توضيح التالي:

اولا: قتل الحيوانات باستخدام السم هو امر مضر بالبيئة و صحة الانسان و الطيور حيث ان هذا السم يمكث في التربة لمده اربعين يوما و قد يتسرب الى المياه، النباتات الزراعية او الحيوانات الاخرى ناهيك عن خطر تسمم المواطنين هذه نتائج دراسات علميه موثقه في الدول العربية.

ثانيا: الكلاب لا تأكل البشر بل سجلت حالات نادره عن التهام جثث لبشر في مناطق محدده بالعالم.

ثالثا: ذكرت بلدية اربد في تاريخ تشرين الاول ٢٠١٧ التالي (البلدية شكلت فريقا من القناصين المرخصين لديها وزودتهم بالمعدات وبدأوا منذ أيام بتنفيذ جولات لقتل الكلاب، موضحا أن الحملة جاءت بنتائج جيدة، لكنه لفت إلى ضرورة تنفيذ حملة واسعة في كافة المناطق للقضاء على الكلاب ومنعها من الانتقال إلى بلدات أخرى.) لذلك نستغرب ذكر وجود قناص واحد. لتبرير السموم.

رابعا: الكلاب المسعورة يجب التحفظ و حرق جثثها لمنع انتشار السعار و ليس تسميمها و عدم معرفة مكان الجثث عند موتها مما يزيد من حجم المشكلة.

خامسا : كيف تمكن ١٥،٠٠٠ كلب من عبور الحدود الاردنية السورية و التي نفتخر ان جيشنا يحرسها؟

محاولات للتواصل مع شخصه الكريم من مختلف النشطاء فشلت نتيجة انشغاله.

(المجتمع العربي للدفاع عن حقوق الحيوان)




  • 1 مصطفى التل 10-01-2018 | 04:04 PM

    (المجتمع العربي للدفاع عن حقوق الحيوان)?!!!!
    حياة أبنائنا أغلى من كل حيواناتكم , ان كنتم تريدون هذه الحيوانات شكلوا فرق ميدانية تابعة لمؤسستكم , واحملوها لبيوتكم وبين أبنائكم , فمن يعش متدثرا بفرشه الدافئة وابناءه بالباصات الخاصة للمدارس الخاصة من أمام بيته الى مدرسته والعودة , والايدي المتنعمة الناعمة , ليست كأيدي أبناءنا التي شققها البرد صباحا عند الذهاب الى مدارسهم , وليست كأيدي أباءنا الذين يسرون صباحا الى معسكراتهم وثكناتهم , ولا كأيدي معلمينا الذين يسيرون مشيا على أرجلهم ليدرسوا أبنائنا .

  • 2 ضياء 12-01-2018 | 04:31 AM

    أستغرب ممن يتسائل عن كيفية إنتقال الكلاب الضالة وتوجها إلى الأراضي الأردنية وأقول بأن الكم الهائل من الاهتزازات التي حدثت نتيجة القنابل التي إنفجرت في مدن سورية حدودية عدة , جعلت العديد من الحيوانات البرية تقوم بالفرار بإتجاه أماكن آمنة تمام مثل الحيوانات التي تعيش بجانب مناطق الزلازل والبراكين. وخطر الكلاب الضالة فهو واضح وضوح الشمس وهي عبارة عن خطر حقيقي يهدد العديد من الأطفال كما أنها تسبب الفزع والهلع للعديد من السائقين وخصوصا النساء. الشكر الخالص لبلدية إربد على مكافحة هذا البلاء.

  • 3 مغترب 14-01-2018 | 07:33 AM

    يجب قتل الكلاب الضآلة او القبض عليها ووضعها في اماكن ممكن الاستفادة منها ولكن يجب حماية اطفال المدارس منها وهذا جوهر الموضوع
    وشكراً


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :