facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الشَعب في الشِعب


د. بسام العموش
10-01-2018 03:32 AM

لا نملك أن نقرأ ما يجري في العالم من الناحية الاقتصادية إلا أنها سياسة دولية استعمارية لتركيع الشعوب سياسياً عن طريق التركيع الاقتصادي للدول الصغيرة . فنحن نرى سياسة الخصخصة كيف تحولت بها المقدرات الوطنية الى أملاك لشركات عالمية تحت عنوان الشريك الاقتصادي . وها هي الخصخصة التي اجتاحت دول المنطقة تدخل بعض الدول التي لم تفكر في هذا منذ عشرات السنين . ومع كل الخيرات وكثرة الأموال الا ان الشعوب في شكوى عامة ، ولو أخذنا الأردن وهو نقطة ضعف اقتصادي لوجدنا البطالة في اتساع لأنها بطالة متعلمين لا بطالة فنيين ومع هذا لم تأخذ الحكومات المتعاقبة قراراً جراحياً في العملية التعليمية بحيث تتحول إلى التعليم المهني وذلك لغياب السياسة التعليمية وعدم ارتباطها بالسياسة الاقتصادية . وكذلك نجد الصعقة الشهرية في أسعار المشتقات النفطية ، ولحقتها صعقة جذرية هي رفع أسعار الخبز بدعوى دعم المواطن لا دعم السلعة لتبدأ رحلة تعذيب المواطن في إثبات مواطنته حيث لم يعد الأصل المواطنة بل التهمة وعليه أن يثبت البراءة خلافاً للقاعدة القانونية !! وبنفس التوقيت نسمع عن اضطرابات في السودان بسبب رفع سعر الخبز في بلد المياه والتربة المميزة !! مما يدل على أن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي يوصي كل الحكومات بنفس التوصية وهذا شيء غريب لا يراعي الفروق الجغرافية والسكانية ومقدرات الدول . وها هي مصر الكنانة يعاني فقراؤها من السياسات الاقتصادية ويعيش شعب فلسطين في احتلال وبطالة . وتلحق البحرين والسعودية بسياسة رفع أسعار المشتقات النفطية وهما دولتان نفطيتان . ويخرج الشعب الإيراني الذي يعاني من القهر السياسي محتجاً على الحال الاقتصادي الذي يعيش رغم أن بلده من أغنى بلدان العالم !!
إن ما يجري سيزداد سوءاً ما دامت السياسات الوطنية غائبة وما دام صاحب القرار لا يقيم ثورة بيضاء في السياسة والاقتصاد والتعليم والاجتماع . وما دام لصوص المال مستمرين في اقتطاعهم وإقطاعياتهم .
إن الشعوب اليوم تعيش في شِعب الحصار الذي حدثنا عنه التاريخ في العهد النبوي فإلى متى سيستمر الحصار للناس من العدو الخارجي واللص الداخلي الذي كشفت أحداث الربيع العربي عن حجم المليارات التي كان ينهبها الذين خطبوا في شعوبهم لعشرات السنين عن حب الوطن وفداء الشعب بأرواحهم !!! .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :