facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الإيرانيون لا يتعبون من رفض الأردنيين لهم


13-01-2018 09:47 PM

عمون - لقمان إسكندر - الإيرانيون لا يتعبون من رفض الاردنيين لهم. كيف يتعبون ولديهم مشروع وهدف. هم يريدون في الحقيقة أن تعمل سياسة حلفاء عمان التقليديين على حشر المملكة أكثر في الزاوية، حتى تصبح طهران منفذا مقبولا.

على أن عمان حتى وإن أخذت أمام حلفائها منزلة أضيق، فهذا لا يعني لها أن الركن الايراني يمكن أن يكون رحبا لتموضعها. هنا أخذت المملكة منزلة بين المنزلتين.

حتى وإن أقلقها رمال الجزيرة العربية المتحركة، لا ترى المملكة أرض فارس خيارا.

تلك التي رفضت أن تتحول الى جزيرة تابعة لحلفائها التقليديين، لن توافق أن تتحول لساحة خلفية للمعممين.

هكذا تجري الأمور: على خط سياسي رفيع تسير العربة الأردنية بعد أن اضطرت الى الانعطاف عن الخط السياسي السريع والمتهور الذي أخذه حلفاؤها التقليديين.

لا يستطيع الاردن - حتى وإن رغب - مواصلة الانضمام لحفلة جنون ترمب وحلفائه العرب، كما لا يستطيع الابتعاد كثيرا عنه.

أكثر من ذلك، لا يذهب طموح البعض بقدرة المملكة في ظل حفلة الجنون هذه أن تختار الرقص مع شريك مثل تركيا أو حتى قطر.

اكتفت المملكة اليوم بمحاولة التموضع في مسافة أمان تريد منها أن تقيها شرر الحادث المرتقب، والذي يتوقعه هو نفسه.

في الحقيقة، ليس من الحكمة الظن أن المملكة قادرة على الابتعاد عن مسيرة سياسية بدأت منذ نحو القرن. لكن في المقابل، إن المطلوب من العربة الأردنية أن تواصل انحدارها من دون مكابح.

هنا تطمح إيران ودول كانت ممانعة، أن تكون انعطافة عمان نحوها.

دائما ما كان صانع القرار الاردني صبورا، سواء في سياسته الداخلية او الخارجية.

ببساطة على طهران ان تدرك أن رفض عمّان المضي في خط سير حلفاء الأمس حتى النهاية، لا يعني أنها ستختار طهران كبديل مثلا. على أن الايرانيين لا يتعبون.

كيف سينتهي الأمر؟ الاجابة ليست في اليد، فمفاجآت المنطقة لم تنته بعد. أما المملكة فتنتظر لعل حفلة الجنون العالمية تنتهي.




  • 1 محمد مقدادي 13-01-2018 | 11:06 PM

    الذي يجرب المجرب عقله مخرب ماذا فعلت ايران في العراق والشام واليمن من جرائم والله فعلت ما لا يفعله اليهود فهم واليهود وجهان لعمله واحده

  • 2 أبو جهل 13-01-2018 | 11:11 PM

    هذا اسمه انتحار ..لا يمكن أن تستمر دولة في العالم بدون حلفاء .. لازم يكون للأردن حليف قوي اذا اراد الصمود

  • 3 اسمر صادق 14-01-2018 | 03:57 PM

    ايران ومعمميها وحمقى الامة هم العدو الاول للعرب والاسلام والانسانية .. احذروهم

  • 4 YASIN JALAMNEH 15-01-2018 | 12:30 AM

    يتعرض الأردن لحملة كبيرة لتغيير إتجاه بوصلته وللأسف فإن من نسميهم الأشقاء هم من ينفذون الحملة ويمولونها ولولا حنكة القيادة السياسية لجلالة الملك ووقوف الشعب خلفه لتحول الأردن لساحة صراعات يديرها العرب بالنيابة عن القوى الصهيوأمريكية ..

    لقد وجدت إيران الفرصة أكثر من مرة لتحويل الأردن ليكون مستوطنة شيعية وليكون فيه على المدى القريب حزب الله جديد ، لكن الأردن لم يوافق وأرى أنه لن يوافق على الإنحياز لإيران ضد أشقائه ..

    الأردن أيها العرب صغير في حجمه لكنه كبير في موقعه وفي عقيدته وفي شعبه وقيادته ..

  • 5 وليد الدراوشه 15-01-2018 | 01:01 PM

    الموضوع ترتيب اولويات من الخطر الكبير اليهود ام الفرس نحن نرى اليهود ثم الفرس هم كانوا يروا الفرس ثم اليهود والان هم لايروا عدو سوى الفرس قمة الخطورة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :