facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





«سامبل إنتاجية»


احمد حسن الزعبي
18-01-2018 01:12 AM

أحياناً لست بحاجة إلى دراسات معمّقة ولا إلى تقارير دولية موثقة حتى تكتشف مدى إنتاجية الدول والمجتمعات. عيّنة مجتمعية واحدة تكفي، وقراءة سلوك فردي قد تفي بالغرض وقس عليها..

طفل صيني يدعى «وانغ فومان» يبلغ من العمر ثمانية أعوام يضطر للمشي سيراً على الأقدام ساعة كاملة حتى يصل مدرسته في ظروف جوية قاسية حيث تصل درجة الحرارة إلى 9 تحت الصفر وأحياناً يتوجه الى مدرسته–الواقعة في القرية النائية جنوب الصين–أثناء العواصف الثلجية ويرفض أن يتغيّب أو أن يتأخر عن حضور الدروس، ولأن «وانغ فومان» من عائلة فقيرة فإنه لم يتمكن من الالتحاق بمدرسة قريبة، لكنه في نفس الوقت لا يجد بعد المسافة والظروف الجوية الصعبة سبباً للتغيب عن أخذ دروسه في المدرسة البعيدة.. قبل أيام اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بصورة الطفل بعد ان ظهر بها بشعره المكسو بالثلج الأبيض المتجمد ورموشه البيضاء وقد تشققت يداه بسبب الصقيع، وأطلق الناشطون الصينيون حملة تبرع للطفل المثابر كي يجمعوا له مبلغاً من المال ليتمكن من الانتقال الى مدرسة قريبة والتمتّع بحقه الطبيعي في التعليم يظروف تناسب عمره الصغير..

بالمقابل قبل شهر تقريباً صحوت من النوم فوجدت أحد أولادي منسدحاً في فرشته ويلعب على جاهز «التابليت» وثمة أصوات لتفجير مركبات عسكرية ومروحيات مقاتلة..سألته:

- أنت هون شو بتسوي؟

- ابني: عطّلت!!

- انا: ليش عطّلت بشوفك قاعد تلعب يعني مش مريض؟

- ابني: كنت لابس و بدي أروح ع المدرسة بس زحلقت ع الدرج؟

- أنا: طيب..وليش غبت!

- ابني: ما أني طوّلت واني مزحلق!..

ثم تابع لعبه دون أدنى تأنيب للضمير..

الرأي




  • 1 مربي ومعلم 18-01-2018 | 08:35 AM

    تقصير من الأسره لازم ضربته كفين وارسلته للمدرسه غصبن عنه لأن الطفل الصيني عنك هو المثل الأعلى للمثابره والأهتمام والحرص والجد والأجتهاد الخلل في التربيه الأسريه عفوا هذا ليس فقط في بيتك بل بكل المجتمع امرنا الى الله


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :