facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





العين الحمراء ولا شيء سواها


د. مهند صالح الطراونة
25-01-2018 01:53 AM

خلال اسبوعين ثلاث حالات سطو مسلح واكتشاف مصنع للمخدرات والقبض على كمية كبيرة جدا من المخدرات حادثة ، والأخطر من ذلك استمراء البعض مثل هذه الحوادث بحجة الفقر وغلاء المعيشة شائعات هنا وهناك واختلاط الحابل في النابل تشكيك وتبادل اتهامات هنا وهناك لم يعهد الاردنيين هذه الحالة من قبل اشارات يجب التقاطها ودراستها بشكل حثيث .

هل يعقل اننا مازلنا نتعامل مع الأردن عندما كان عدد السكان ثلاثة ملايين نسمة حينها كان الشاب يعمل في مكتب البريد، ثم يترك العمل للانتقال الى شركة البوتاس او سلطة الكهرباء ثم لا يعجبه الوضع فينتقل للعمل في وزارة الداخلية ، مازلنا نتعامل مع الأوضاع عندما كان الاردنيين يعرفون بعضهم البعض عندما تذكر اسم شخص من اربد يعرفه ابن الكرك او العقبة الآن ثلث سكان الاردن لاجئين وبعضهم لا تعرف دوافعه او أغراضه أحياء كاملة في بعض المدن الاردنية يعيشها غير الأردنيين وهم طبعا بين اخوتهم ومرحبا بهم لكن اخذ الحذر واجب .

مازلنا نتعامل مع الاوضاع عندما كان كيلو لحم الجدي البلدي لا يتجاوز الدينارين ، وكانت أجرة المنزل لا تتجاوز الخمسين دينار وكيلوا الموز الصومالي لا يتحاوز الثلاثين قرش وكان كيلو الخبز في قرشين ونص .

لقد تغير الحال وانقلبت الموازين غلاء فاحش وبطالة تتزايد يوم بعد يوم وحالة إحباط بين اوساط الشباب وهذه اخطر ما نواجه ، ومزاج عام سيء معظم الأردنيين غير راضين اداء مجلس النواب وعن سياسة الحكومات التي امتدت في معالجة عجز ميزانيتها لجيوب الفقراء المسخمين ، ثقافات مستوردة وامتلاك أدوات المعرفة دون امتلاك الوعي ونسمع بقصص فساد هنا وهناك وأصبح بعضها يروج في الجلسات وبشكل علني وسائل وإعلام يحتاج لمهارات الاقناع والمصارحة في الكثير من القضايا خاصة ان هناك بعض من المسؤولين يعشقون الاستعراض أمام شاشات التلفاز والمواقع الإخبارية.

باختصار نحن بحاجة لجردة حساب ووقفة مع الذات قليلا من اجل الوطن ولا شيء غير الوطن ، الوطن غالي يسكن بين ثنايا الروح وبين الاضلع ونفديه بالمهج والارواح وبغيره لا يمكن نعيش في ارضه سوف نحيا ما تبقى من العمر وتحت ترابه سوف ندفن، اخيرا دق ناقوس الخطر واصبحنا بأمس الحاجة الآن للعين الحمراء وليست العين التي تختبئ خلف النظارات السوداء ، عين حمراء على الفاسدين وعين حمراء على كل من تسول له نفسه ترويع الاردنيين كلنا ثقه واعتزاز وافتخار بأجهزتنا الأمنية لكن هذه رسائل واشارات لا بد من التقاطها انصح كل مسؤول اذا كان لا يملك القدرة على العمل الميداني ومعرفة ما يدور من حديث بين اوساط الاردنيين وملامسة حاجياتهم ان يجلس ولو نصف ساعة يوميا على مواقع التواصل الاجتماعي ويرى ما يعيشه الأردنيين وما يتألم منه الكثيرون اخيرا ليس لنا إلا الدعاء ان يحمي الله الوطن الغالي ارضا وشعبا وقيادة هاشمية .

Tarawneh.mohannad@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :