facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حديث جلالة الملك مع طلبة الجامعة الأردنية


الدكتور عبدالله فلاح الهزاع
31-01-2018 11:37 AM

إن مفهوم الثورة البيضاء يشير إلى حالة من التغيير والتطوير ضمن الأدوات المشروعة لتحقيق حالة من الارتقاء وزيادة الإنتاج وسرعة الإنجاز وبشكل سلمي فكل شيء في هذه الحياة متغير إلا التغير فهو ثابت، لكن التركيز هنا على عنصر التوقيت ورفع وتيرة سرعة التغيير لأن الزمن لا ينتظر أحداً.

إن عملية التغيير المنشودة تهدد مراكز قوى واقعية ومؤثرة وذلك لحساب عوامل الكفاءة والفاعلية والمرونة ومعايير إنصاف الذات والآخر ضمن مراعاة لعامل الحرص على المصلحة العامة.

إن الله الذي خلق الحياة , خلق الحق وخلق الحب , وخلق القوة وخلق الضعف ، لكنه لم يخلق الاستبداد ولم يخلق الظلم ، إنهما من صنع الإنسان ليخفي بهما ضعفه وهيهات أن يخفيه ، ومن هنا يجدر القول أنه لا بد من أن تكون خافية الإنسان مثل علانيته وأن يكون صادقاً وصريحاً مع نفسه ومع من حوله ولو كان ذلك على حساب مصالحه الشخصية فالحق والصواب هو الأجدر أن يتبع.

إن عملية المراجعة الذاتية ضرورة مُلحة لتقدير وتقييم مستوى الإنجاز ، ومعرفة الإشكاليات والتحديات تعتبر الخطوة الأولى في وضع الخطط والاستراتيجيات للتعامل مع هذه التحديات والمعيقات وصولاً لتحقيق الأهداف والرؤى التي يريدها جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه لتطوير مستويات الإنجاز وعلى كافة القطاعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإدارية والتربوية وغيرها في وطننا الغالي .

ثمة مسؤولية تاريخية يتحملها الجميع إزاء التغيير والإصلاح المنشود ويمكن أن يستدل من لقاء جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين بطلبة العلوم السياسية في الجامعة الأردنية بعيد ميلاده الميمون أنه من الواجب الضغط من قاعدة الهرم على الطبقات الأعلى وذلك لتحقيق التغير المطلوب فالطلبة هم عماد مستقبل الوطن ومن عندهم يبدأ التغيير الثقافي والفكري الذي يعتمد عليه أي تغيير ايجابي في المجتمع .

والله ولي التوفيق




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :