facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مسيرات احتجاجية .. لا داعي لها في مثل هذه المرحلة


ابراهيم الحوري
03-02-2018 10:59 AM

في الآونة الأخيرة كثر الحديث عن قرارات الحكومة، بخصوص رفع الأسعار، بما فيها رفع اسعار السجائر، والخ من رفع بسيط ليس ذا رفع عالِ، والسبب الرئيس لرفع الأسعار هو من أجل الظروف الاقتصادية الصعبة ؛التي يمر بها الاردن، والتي تزامنت تلك الظروف أيضا، مع دول الجوار التي يوجد بها الدمار ، وبل ليس الاردن فقط، بل العالم بأكمله يمر في ظروف اقتصادية صعبة ، حتى وصل إلى قرار قد صدر من الحكومة الأردنية بشأن رفع أسعار الخبز .

مواطن أردني متابع إلى تلك الأسعار ، يركب المركبة ،ويقرر الذهاب إلى المؤسسة الاستهلاكية المدنية ، يشتري ما طاب له من مواد غذائية والخ من المواد التي تلبي احتياجات عائلته ، وبعد شرائه كل ما يريد ، يذهب بعد ذلك ليضع كل شيء في البيت ، يجالس عائلته ، والانارة في البيت مضاءة في جميع نواحي البيت ، وهناك من البرد القارس خارج البيت، وأمطار غزيرة ،وهو يشعر في راحة تامة داخل البيت، يتابع التلفاز ، وبالأخص يتابع قناة الجزيرة أو العربية الحدث ، ينظر إلى أحد القنوات، واذ بأخبار عن سوريا، وليبيا ،و الخ من الدول التي ذهبت ولم تعد ،نظرا إلى الدمار الشامل، الذي دخل بها؛ نتيجة تدخل ايدي الغدر بتلك الدول ؛ وذلك من أجل الطمع الجشع.

مشاهد قد شوهدت في أفلام الاكشن، بل ظهرت في الواقع ، نتيجة عدم إدراك شعوبها ،حتى حصل بهم ما لا يتوقع تلك الشعوب ،بأنه سيحصل بهم هكذا من ، دمار ،و أشياء تغضب الله عز وجل ، وفوضى عارمة ، وسرقة ، والخ .

اتكلم وقلمي واقف وقفة الصقر المحلق في السماء بل القلم الصادق الذي لا يكذب، الذي لا يتكلم إلا عن الواقع، واذ به يخاطب ويرسل رسالة إلى الشعب الاردني ، لا وطن الا اردننا ، ولا قيادة الا قيادة أبي الحسين، نحن اليوم نعيش في وطن ، الأضواء به مضاءة، تشرق الشمس كل يوم به من جديد؛ من أجل ان تبعث أشعة رسالتها الدفء، والاطمئنان، في بلد الأمن والأمان ،ويأتي المساء ليظهر في السماء، صورة النجوم المتفرقة التي لها أشكالها منها مرسوم عليها اسم المملكة الأردنية الهاشمية في السماء ، وضوء القمر المشع الذي يظهر بأن المملكة الأردنية الهاشمية قد أنارت بالهاشميين درب الاردنيين .

سأتكلم وامري بيد الله عز وجل كمواطن ابن هذا الوطن ، حينما قررت الحكومة باتخاذ قرار بشأن رفع الأسعار، اتخذته من أجل الظروف الاقتصادية الصعبة، التي يمر بها الاردن ،و هناك من أخذ على عاتقه من أجل ان يشن حملة شرسة؛ من أجل إظهار نفسه فحسب ، وذلك من أجل القرارات التي اخذتها الحكومة من أجل مصلحة الوطن، والمواطن .

ارفع صوتي، و ابعث هذا الصوت إلى الاردنيون جميعا ، دعونا من الاحتجاجات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التي لا تسمن ولا تغني من جوع ،واكرر مرة أخرى ان القرارات التي اتخذتها الحكومة هي لمصلحة الوطن والمواطن ،وأنا مع قرار رفع اسعار السجائر لأنها ضارة على الصحة، ومع قرار رفع أسعار الخبز ، لأن البورصة قد كشفت كل إنسان على حقيقته ، من فقير قد وضع مبلغ معين ، وهو ما كان يندرج تحت اسم فقير ،والآن نحن اليوم ،و بحمد الله في وطن الأمن والأمان ، و لا فائدة من وطن لا يوجد به نعمة الأمن، والأمان ، لأنها هي النعمة الوحيدة التي جعلت كل من يريد ان يركب مركبته ؛من أجل الذهاب إلى المؤسسة الاستهلاكية المدنية ، من أجل شراء الحاجات اليومية؛ من أجل تسيير أمور العائلة ؛وذلك من أجل التمتع بالحياة الكريمة .

اتحدث بكل صراحة عن الذين يستغلون اراء الشارع الاردني ، وبالأخص عن موضوع رفع الأسعار ،انها كواليس لها أهدافها الشخصية فحسب، يتحدثون وكأنهم خائفون على وطنهم ولكنهم ليس كذلك؛ لانهم مستغلين موضوع قرار الحكومة، بشأن رفع الأسعار ،وذلك من أجل أمور تصب في مصالح أعداء الوطن، ولذلك نحن الاردنيين جميعا ، نقف وراء قيادتنا الهاشمية ، وضد كل من يعمل

على استغلال الأمور، من حيث التكلم في رفع الأسعار ،وبالأخص في هذه المرحلة، ما هي إلا بالمرحلة الصعبة ،ما هو إلا دليل على الفتنة ، لا نريد خبزا بل نريد أمنا وأمانا، لا نريد سجائر بل نريد انارة مضيئة تنير درب أطفالنا ، لا نريد اي شيء يريد ان يعكر صفو الاردنيين، بل نريد أن نقف وقفة، الرجال الرجال مع القيادة الهاشمية؛ التي لا يوجد لها مثيل في العالم بأكمله، فليسقط كل خائن يريد ان يزعزع امن الاردن ، حمى الله الاردن ، قيادة وشعبا ، صدقت الوعد يا ملك القلوب، نحن الاردنيين معك ،مهما كانت الظروف، فليسقط كل خائن يريد ان يعكر صفو الاردنيين .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :